اليوم الاثنين 26 سبتمبر 2022م
القائد دحلان يشيد بدور الصحفيين الفلسطينيين في نقل رواية الحريةالكوفية بنغلادش: ارتفاع حصيلة ضحايا غرق المركب إلى 40الكوفية موقع عبري: مسؤولون يحذرون جنود الاحتلال من «الهجمات الاستدراجية»الكوفية الاحتلال يعتقل مقدسيا ويقتحم بلدة الطورالكوفية الاحتلال يستهدف قوات «الضبط الميداني» شمال القطاعالكوفية مجلس الوزراء يوعز بمواصلة الجهود لإيجاد حل للأزمة في جامعة بيرزيتالكوفية القدوة: سياسات السلطة دمرت المؤسسات الفلسطينيةالكوفية البرغوثي: اجتماع الفصائل في الجزائر قد يكون الفرصة الأخيرة لإنهاء الانقسامالكوفية قوات الاحتلال تقتحم قرية رمانة غربي جنينالكوفية لبيد و«الصفقة الخاصة»الكوفية خطاب جريء وأكثر وضوحًاالكوفية مقبرة باب الرحمة.. استهداف متصاعد يمهد لبناء الهيكل المزعومالكوفية حقوقيون: انتهاكات الاحتلال في الأقصى هي جرائم حربالكوفية لقاء حول الانتخابات المحلية في قطاع غزة بين الواقع والمأمولالكوفية حركة فتح تنظم الوقفة الأسبوعية التضامنية مع الأسرىالكوفية وقفة إسنادية مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعامالكوفية التعاون الإسلامي تدعو لإلزام الاحتلال باحترام حرمة المسجد الأقصىالكوفية مصر تدين الانتهاكات المتكررة والمتصاعدة لحرمة المسجد الأقصىالكوفية الاعتصام الأسبوعي لأهالي الأسرى أمام مقر الصليب الأحمرالكوفية اجتماع المانحين يوصي بزيادة الدعم الدولي للفلسطينيينالكوفية

إصابة الروائي سلمان رشدي بهجوم في نيويورك

20:20 - 12 أغسطس - 2022
الكوفية:

نيويورك: أكدت شرطة نيويورك وشاهد، إصابة الروائي المولود في الهند سلمان رشدي، الذي أفتت إيران بقتله عام 1989 بسبب كتاباته.

وتعرض رشدي لهجوم على المسرح خلال إحدى المناسبات في مدينة نيويورك الأمريكية وأصيب بطعنة على ما يبدو في رقبته.

وذكر شاهد أن رجلا صعد إلى خشبة المسرح في مؤسسة تشوتاكوا في غرب ولاية نيويورك وهاجم رشدي في أثناء تقديمه. وقالت الشرطة إن شرطيا من الولاية كان موجودا في الحدث اعتقل المهاجم.

من جانبها، أشارت الشرطة الشرطة إلى  نقل سلمان بطائرة هليكوبتر إلى مستشفى ولكن لم تُعرف حالته بعد.

وواجه رشدي، المولود في أسرة هندية مسلمة، تهديدات بالقتل بسبب روايته الرابعة "آيات شيطانية" والتي قال بعض المسلمين إنها تحتوي على فقرات تجديفية،  وتم حظر الرواية في دول كثيرة يقطنها عدد كبير من المسلمين عند نشرها عام 1988.

وفي العام التالي أصدر الزعيم الأعلى الإيراني الراحل آية الله روح الله الخميني فتوى دعت إلى قتل رشدي لاتهامه بالتجديف.

واختبأ رشدي لسنوات عديدة، فيمت تراجعت الحكومة الإيرانية عن هذه الفتوى وعاش رشدي بشكل علني نسبيا في السنوات الأخيرة؛  ولكن منظمات إيرانية رصدت مكافأة قيمتها ملايين الدولارات لقتل رشدي.

وقال موقع تشوتاكوا على الإنترنت إن رشدي كان موجودا في المؤسسة للمشاركة في نقاش حول دور الولايات المتحدة باعتبارها ملجأ للكتاب والفنانين في المنفى و"موطنا لحرية التعبير الإبداعي".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق