اليوم الثلاثاء 27 سبتمبر 2022م
الاحتلال يكشف عن خطة لجلب اليهود من روسيا إلى الأراضي المحتلةالكوفية المشاركة السياسية للمرأة الفلسطينية.. الواقع والمعوقاتالكوفية بالفيديو|| الفصائل تعقد مهرجانا في غزة دعما للقدس والضفةالكوفية إيطاليا تهزم المجر وتتأهل لنصف نهائي دوري الأمم الأوروبيةالكوفية مراسلتنا: الاحتلال يعيق وصول المصلين إلى المسجد الأقصىالكوفية المواصلات تعلن تمديد حملة التخفيض على رسوم الترخيص للمركبات العموميةالكوفية الفصائل تعقد مهرجانا دعما للقدس والضفةالكوفية الاحتلال يعتقل مصورا صحفيا من القدسالكوفية «هيئة الأسرى»: الأسيران صليبي ونمر تعرضا لاعتداء همجي لحظة اعتقالهماالكوفية البرلمان اللبناني يعقد جلسة لانتخاب رئيس جديد للبلادالكوفية ارتفاع ضحايا غرق مركب المهاجرين قبالة سواحل سوريا إلى 100الكوفية استطلاع.. ارتفاع نسبة تأييد الحزب الديمقراطي للقضية الفلسطينيةالكوفية حكاية صورة.. معرض يوثق الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيينالكوفية بدعم من عتاة التطرف.. المستوطنون يواصلون اقتحام باحات المسجد الأقصىالكوفية المرابطات المقدسيات.. خط الدفاع الأول عن الأقصىالكوفية مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى احتفالا بما يسمى رأس السنة العبريةالكوفية بكاء مرابطة بعد اعتداء قوات الاحتلال عليها بالضرب في ساحات الأقصىالكوفية الداخل المحتل يستعد لإحياء الذكرى الـ22 لهبة القدس والأقصىالكوفية الاحتلال يفجر جسما مشبوها قرب عابود ويغلق طريقا رئيسياالكوفية الصفدي: قلقون من وضع السلطة الفلسطينية ومخاطر انهيارهاالكوفية

النخالة: الاحتلال خضع لشروطنا ولم يحقق هدفه من العدوان

00:00 - 08 أغسطس - 2022
الكوفية:

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، إن الاحتلال الإسرائيلي خضع لشروطنا بشأن الأسير خليل العواودة المضرب عن الطعام، والإفراج عن القيادي بسام السعدي عبر ضمانات من مصر بالعمل على الإفراج عنه خلال أسبوع.

وأكد النخالة في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الأحد في العاصمة الإيرانية طهران، أن المقاومة كانت تهدف لوحدة الساحات الفلسطينية في هذه المعركة والدفاع عن المجاهدين، وتحركنا من أجل حماية حياة الشيخ بسام السعدي والدفاع عن المجاهدين في كتيبة جنين وكتيبة نابلس، وللتأكيد على وحدة الشعب والجغرافيا.

وأضاف أن "العدو الصهيوني رفع شعاراً واضحاً وهو تصفية حركة الجهاد وجناحها العسكري، لكن الحركة اليوم أقوى وكل مدن العدو كانت تحت مرمى صواريخ المقاومة".

وأوضح النخالة على أن حركة الجهاد بقيت مسيطرة على الميدان رغم الفرق في موازين القوى مع العدو.

وشدد الأمين العام لحركة الجهاد على أن الغرفة المشتركة والشعب الفلسطيني كله كان مشاركاً في مواجهة العدوان، "وأوجه الشكر لشعبنا ولكافة قوى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة التي كانت حاضنة للجهاد"، مضيفاً أن الجهاد أخذت على عاتقها الوضع الميداني.

وقال:" أؤكد على وحدة قوى المقاومة ونحن والأخوة في حماس في تحالف مستمر معهم ومع مختلف الفصائل والعدو لن يستطيع أن يفرق بيننا، وحماس لم تتدخل في المعركة لكنها العمود الفقري لحاضنة المقاومة وسنحافظ على وحدتنا".

وحيا النخالة الشعب الفلسطيني الذي واجه هذا العدوان على امتداد قطاع غزة والضفة الغربية والشتات ولشعوبنا العربية والإسلامية المتضامنة وكل الدول والشخصيات والمسؤولين ووزراء الخارجية الذين اتصلوا بنا.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق