اليوم الخميس 18 أغسطس 2022م
استشهاد شاب برصاص الاحتلال في محيط قبر يوسف شرق نابلسالكوفية الهلال الأحمر: استشهاد شاب برصاص قوات الاحتلال خلال المواجهات المندلعة في نابلسالكوفية الهلال الأحمر: 4 إصابات برصاص الاحتلال بينهم 3 خطيرة خلال المواجهات في نابلسالكوفية مراسلتنا: قوات الاحتلال تقتحم مخيم بلاطة شرق نابلسالكوفية الهلال الأحمر: إصابة خطيرة برصاص الاحتلال خلال مواجهات في محيط قبر يوسف بنابلسالكوفية مراسلتنا: أكثر من 15 إصابة جراء المواجهات المندلعة مع الاحتلال في نابلسالكوفية مصرع 26 شخصا في حرائق غابات شرق الجزائرالكوفية إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال شرق نابلسالكوفية منصور: غياب المساءلة شجع الاحتلال على مواصلة جرائمهالكوفية الصين توجه رسالة تحذير شديدة اللهجة إلى إسرائيلالكوفية مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين غرب جنينالكوفية الاحتلال يعتقل شابا على حاجز عناب شرق طولكرمالكوفية 35 قتيلا وجريحا إثر انفجار ضخم في مسجد بأفغانستانالكوفية وفد أوروبي يزور قطاع غزة للاطلاع على الواقع المعيشي والإنسانيالكوفية زوارق الاحتلال تستهدف الصيادين جنوب قطاع غزةالكوفية حق العودة ومستقبل الشعب الفلسطينيالكوفية الرقب: تراجع الرئيس عباس عن تصريحاته بشأن جرائم الاحتلال أمر محبطالكوفية واشنطن: لا ندعم لجنة الأمم المتحدة لأنها متحيزة ضد «إسرائيل»الكوفية عواصم القرار.. أوروبا تقدم مقترحا جديدا لإحياء الاتفاق النووي الإيرانيالكوفية الناتو: مستعدون للتدخل لحفظ الاستقرار بين صربيا وكوسوفوالكوفية

لقطة سريعة

10:10 - 05 أغسطس - 2022
فراس ياغي
الكوفية:

الحديث عن فشل الوساطة المصرية واستمرار الإغلاق في غلاف غزة يؤشر لمعطيات أساسها الأوضاع الداخلية في غزة والضفة، مع استمرار مبادرات الاحتلال الدائمة في الضفة ضد المقاومين من جهة (العصا الغليظة)، وسياسة التسهيلات الاقتصادية لغزة (الجزرة باشتراط الهدوء) والضفة (استمرار التنسيق الأمني).

واضح أن معطيات الأوضاع الداخلية قد تستدعي مواجهة محدودة لعدة أيام كنتيجة لعملية ما تحدث في غلاف غزة ضد الاحتلال ومستوطنيه، أي لن يكون هناك صواريخ بل كما يبدو من طبيعة الإغلاق شيء آخر، وكما يبدو فحركة الجهاد مصممة على ذلك ولم يستطيع الوسيط أخذ موقف أو وعد منهم لأن لديهم مطالبات رفضها الاحتلال ولن يوافق على أكثر مما فعل (صورة تثبت أن الأسير المناضل السعدي بخير)، هذا يعني:

استمرار التوتر في غلاف غزة

استمرار الإغلاق لعدة أيام.

انتظار موقف أو ضوء أخضر من الراعي الإيراني.

النهاية:

وضع غزة الداخلي ووضع الضفة كما يبدو يضغط باتجاه جولة تصعيد.

رؤيتي:

شخصيًا أعتقد أن التصعيد ليس لصالح الأوضاع الداخلية لا في غزة (حراك بدنا نعيش) ولا في الضفة (حراك النقابات) بل هو هروب من مواجهتها بالعقل والحكمة وبما يستدعي الخروج من الفكر المحصور في صندوق محدد نحو أفكار جديدة أهمها مشاركة الجمهور الفلسطيني والتعامل معه بشفافية ودفن منطق التحزب الفئوي، والتوصل لصيغة مشتركة بين جميع القوى الفاعلة في غزة من خلال وضع خطوط حمراء متفق عليها إذا تم تجاوزها من قبل الاحتلال يتم على أساسها طريقة الرد.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق