اليوم الاربعاء 17 أغسطس 2022م
نجم الوداد المغربي يعود إلى برشلونةالكوفية الاحتلال يعتقل أسيرين محررين من كوبر وبيت سيرا في رام اللهالكوفية إعلام عبري: قلق إسرائيلي إزاء تقديم واشنطن تنازلات إضافية لإيرانالكوفية روسيا: انفجار مستودع الذخيرة في القرم ناجم عن عمل تخريبيالكوفية أبرز عناوين الصحف الفلسطينيةالكوفية 4 أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعامالكوفية بالصور.. تيار الإصلاح يستكمل سلسلة زياراته لطلبة الثانوية العامة الناجحينالكوفية سعر صرف الدولار مقابل الشيقل في فلسطينالكوفية مقتل شاب بجريمة إطلاق نار في الداخل المحتلالكوفية أسعار الذهب اليوم الأربعاء في فلسطينالكوفية عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصىالكوفية الأسير محمد حسين من طولكرم يدخل عامه الـ21 في سجون الاحتلالالكوفية  الاتحاد الأوروبي يقر بتطبيق «معايير مزدوجة» على أوكرانيا وغزةالكوفية مناقصة لبناء 434 وحدة استيطانية على طريق القدس الخليلالكوفية المشاجرات العائلية والمستقبل المجهولالكوفية الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة في مدن الضفةالكوفية 3  إصابات برصاص الاحتلال في نابلسالكوفية الاحتلال يستولي على 6 مركبات في قرية التواني بمسافر يطاالكوفية فرنسا تسحب آخر جنودها من ماليالكوفية واشنطن لإيران: رفع العقوبات مقرون بالتخلي عن النوويالكوفية

خاص بالفيديو|| تجار غزة يشتكون من ضعف الإقبال قبل عيد الأضحى المبارك

22:22 - 04 يوليو - 2022
الكوفية:

خاص: يشتكي الباعة والتجار في قطاع غزةـ من ضعف الحركة الشرائية قبل أيام قليلة من عيد الأضحى المبارك، في ظل تأخير صرف رواتب موظفي السلطة، وعدم صرف رواتب منتفعي الشؤون الاجتماعية، مما ساهم بشكل كبير في ركود حركة البيع والشراء.

ويقول البائع أبو كريم العشي لـ «الكوفية»، إنه "كان ينتظر موسم عيد الأضحى المبارك بفارغ الصبر، خاصة وأن مهنة بيع المكسرات تنشط بشكل كبير في الأعياد والمناسبات".

ويؤكد العشي، أن الحركة الشرائية ضعيفة جدًا، متمنيًا تحسنها الأيام القليلة المقبلة مع صرف رواتب موظفي السلطة وغزة.

من جانبه، يقول المواطن أبو محمد، لـ «الكوفية»، إن "الوضع الاقتصادي في قطاع غزة صعب للغاية".

ويشير، إلى أن عدم صرف رواتب الموظفين ومنتفعي الشؤون الاجتماعية، أثر بشكلٍ كبير على الحركة الشرائية.

ويشاركه الرأي، المواطن أبو طارق، يقول، إن "الحركة الشرائية ضعيفة جدًا لتردي الوضع الاقتصادي في القطاع".

ويتابع، أن "السيارات في شوارع القطاع أكثر من المواطنين".

وتعد الأعياد هي المناسبة الأفضل للباعة والتجار في قطاع غزة، والتي ينتظرونها في كل عام من أجل تعويض الخسائر التي تحل بهم في بقية الأيام.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق