اليوم الاربعاء 10 أغسطس 2022م
إلهان عمر تفوز في الانتخابات وتهزم اللوبي الإسرائيلي «إيباك»الكوفية «الصليب الأحمر» يطالب بإيجاد حلول سياسية لإيقاف دوائر العنف في القطاعالكوفية كأس السوبر الأوروبي.. تشكيلة ريال مدريد الرسمية لمواجهة فرانكفورتالكوفية اتحاد المراكز الثقافية: محمود درويش شاعر الوطنية الفلسطينيةالكوفية فشل محاولات إنقاذ الحوت الأبيض بعد انتشاله من نهر السينالكوفية بطولة كأس العالم في قطر تنطلق قبل يوم واحد من موعدهاالكوفية «كاف» يكشف تفاصيل انطلاق دوري السوبر القاريالكوفية نقابة المحامين تنتصر على القرارات بقانون التي أصدرها الرئيس عباسالكوفية محكمة الاحتلال تمدد توقيف شقيقين من جبع للمرة الـ40الكوفية التضييق مستمر.. المحتوى الفلسطيني يقاوم الحظرالكوفية تطورات الأوضاع الميدانية في محافظات الوطنالكوفية المسح الوطني.. برنامج ميداني لفحص الأمراض المزمنةالكوفية ممرضة تتطوع لتقديم الرعاية الصحية خلال العدوان على غزةالكوفية الذكرى الـ14 لرحيل الشاعر العربي الكبير محمود درويشالكوفية محكمة الاحتلال تعقد جلسة جديدة للأسير «البرغوثي» غداالكوفية الأشغال: العدوان على غزة تسبب في أضرار بلغت قيمتها 3 ملايين دولارالكوفية الخارجية: إمعان الاحتلال في ارتكاب الجرائم يكشف حقيقة التواطؤ الدوليالكوفية الأردن يفعل آلية الحجز المسبق لمستخدمي جسر الملك الحسينالكوفية مهرجان القاهرة السينمائي يكرم المخرج المجري بيلا تارالكوفية إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال غرب طولكرمالكوفية

إسبانيا تطلب رئيس شركة «إسرائيلية» للشهادة في «فضيحة بيغاسوس»

17:17 - 07 يونيو - 2022
الكوفية:

مدريد: طلبت المحكمة العليا الإسبانية، اليوم الثلاثاء، الرئيس التنفيذي لشركة البرمجيات الإسرائيلية ( إن.إس.أو) للشهادة في دعوى قضائية فُتحت بشأن استخدام برنامجها بيجاسوس في التجسس على ساسة إسبان.
وقالت المحكمة، في بيان، إن القاضي خوسيه لويس كالاما سيتوجه إلى إسرائيل لاستجواب الرئيس التنفيذي في إطار ما يطلق عليه الإنابة القضائية للتحقيق في التجسس. ولم تورد المحكمة موعدا للإدلاء بالشهادة.
وفتح القاضي التحقيق بعد أن قالت الحكومة إن برنامج بيغاسوس استُخدم في التجسس على وزراء مما أثار أزمة سياسية في إسبانيا تسببت في استقالة رئيس المخابرات باث استبيان الشهر الماضي.
ولم توضح الحكومة ملابسات التجسس على الوزراء ومنهم رئيس الوزراء بيدرو سانتشيث ووزيرة الدفاع مارجريتا روبلس ووزير الداخلية فيرناندو جراندي مارلاسكا، ومن كان وراء ذلك.
كما طلبت المحكمة بالفعل من الشركة تقديم معلومات عن بعض جوانب البرنامج الذي تردد أن حكاما سلطويين في مناطق أخرى من العالم استخدموه في التجسس على معارضين سياسيين ونشطاء في الدفاع عن الحقوق المدنية.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق