اليوم الاثنين 04 يوليو 2022م
سلطة المياه تدعو لرفع الحصار عن غزة وتحمل الاحتلال مسؤولية أزمة المياهالكوفية الهيئة الوطنية تؤكد أهمية وحدة شعبنا لإفشال مخططات تهويد الأقصىالكوفية "الكاف" يؤجل انطلاق كأس أمم أفريقياالكوفية افتتاح مهرجان عشتار الدولي لمسرح الشباب بنسخته الـ 6 في رام اللهالكوفية شقيق الشهيدة سعدية فرج الله يؤكد تعرضها لإهمال طبي متعمدالكوفية تحذيرات من استمرار تساقط الأتربة من أعمدة مصلى الأقصى القديمالكوفية إعلام عبري: الجيش يجمع شظايا الطائرات المسيرة التي أسقطت فوق البحر المتوسطالكوفية احتجاجات ليبياالكوفية «تيار الإصلاح» يحمل الاحتلال المسؤولية كاملة عن حياة الأسير زكريا الزبيديالكوفية الاحتلال يعلن سلسلة تسهيلات لسكان الضفة وغزةالكوفية «المستقلة لحقوق الإنسان» تطالب بالضغط على الاحتلال لوقف انتهاكاتهالكوفية احتجاجات ليبياالكوفية إعادة فتح باب التسجيل للحصول على تصاريح عمل في الداخل المحتلالكوفية السودان: مظاهرات لليوم الرابع احتجاجا على الحكم العسكريالكوفية الاحتلال يعتقل مواطنين شرق خانيونس جنوب القطاعالكوفية محمد صلاح على قائمة اللاعبين الأعلى أجرا في كرة القدمالكوفية خاص بالفيديو|| معاناة سائقي غزة بين غلاء الوقود وغياب الإجراءات الحكوميةالكوفية الخارجية تطالب الجنائية الدولية بالتصدي لجرائم الاحتلالالكوفية كهرباء القدس: تشغيل محطة الرامة الجديدة بقدرة 80 ميغا واتالكوفية الأسير محمد خطيب يدخل عامه الـ 20 في سجون الاحتلالالكوفية

دلياني: «مسيرة الأعلام» تحدٍ للوجود والهوية العربية الفلسطينية لمدينة القدس

17:17 - 27 مايو - 2022
الكوفية:

متابعات: أكد عضو المجلس الثوري والقيادي بتيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح ديمتري دلياني، اليوم الجمعة، أن أهل القدس موجودون في الميدان للقيام بواجبهم في الدفاع عن المقدسات الفلسطينية، ولن يسمحوا للاحتلال بتنفيذ مخططاته.

وقال دلياني تعقيباً على قرار الاحتلال بالسماح للمستوطنين المتطرفين بإقامة "مسيرة الأعلام" في القدس،  إن هذا العام يختلف عن الأعوام السابقة، أن هناك أمور سياسية داخلية في دولة الاحتلال أدت لوجود إرادة سياسية تصمم على عدم تغيير مسار "مسيرة الكراهية"، وهذه المستجدات في دولة الاحتلال، صاحبتها موافقة أمنية وتشجيع من رموز الإرهاب الإسرائيلي وقادة جيشه بإطلاق المسيرة، وهذا تحدي للوجود والهوية العربية الفلسطينية لمدينة القدس.

وأضاف القيادي الفتحاوي، "أن مسيرة الأعلام تثبت في حد ذاتها أن القدس الشريف لم تكن ولن تكون عاصمة لدولة الاحتلال، وأن من مصلحة رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت أن لا يكون هناك تصعيد مع غزة أو بالداخل المحتل، وهناك تطمينات من الجانب الأمني، وهذا يشجعه على دعم مسيرة الكراهية بمسارها الاستفزازي التحريضي"، موضحاً، أن بينيت يعتبر توقيت المسيرة فرصة مهمة ليثبت لليمين المتطرف الذي يدعمه كم هو شديد ومتشدد، ولكن على حساب الحق الفلسطيني من خلال ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وهذا ديدن منظومة دولة الاحتلال التي تسعى دائما لحل قضاياها السياسية ومنافساتها الداخلية على حساب الشعب الفلسطيني وقضاياه الوطنية وحقوقه الإنسانية.

وحول رد الفعل الفلسطيني، قال دلياني، "رد الفعل الفلسطيني الطبيعي السريع كان حاسماً في كثير من هذه اللحظات وأن الروح الفلسطينية المتواجدة في الحرم القدسي هي حالة موحدة لتقول للعالم أن قضية القدس كانت وستبقى قضية وطنية وأن الحرم القدسي رمز وطني وذات قيمة وطنية ودينية وتاريخية".

وكشف، أن الاحتلال سيحاول أن يجري العديد من الاعتقالات والمنع من دخول البلدة القديمة ولكن هذا لا يمكن أن يمنع المقدسيين من الدفاع عنه، وسيكون هناك تصدي للاحتلال ولن تنجح "مسيرة الأعلام" في المرور بسلام وسيتصدى لها أبناء الشعب الفلسطيني".

وأشار دلياني إلى حالة الشحن والزحف الموجودة داخل القدس وخاصة في الحرم القدسي الشريف ومحيطه والتي يتم الاستعداد لها وهي غير مسبوقة، مبيناً أن الفصائل موحدة في هذا الأمر والشعب الفلسطيني يحتاج أن يتوحد في ظل هذه الظروف التي تنسينا جميع الخلافات للتصدي لهذه العملية المستفزة التي تحاول إهانة الشعب الفلسطيني في العالم أجمع.

وأوضح دلياني أن خطاب الفصائل له مدلولات وله تأثير على الاحتلال وهو مهم في تخطيطات دولة الاحتلال وقرارها، مبيناً أن قرار السماح باقتحام الحرم القدسي الشريف يعتمد بجزئه الكبير على هذا الخطاب الموحد للشعب الفلسطيني بجميع فصائله والذي أعطى انطباع أن الحرم القدسي الشريف خط أحمر، لا يمكن تجاوزه.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق