اليوم الاحد 26 يونيو 2022م
جيش الاحتلال يستعد لجولة جديدة من التحقيق في اغتيال أبو عاقلةالكوفية الصين تسجل 116 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية رئيس إندونيسيا يزور أوكرانيا وروسيا في مهمة لإحلال السلامالكوفية عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصىالكوفية أسعار صرف العملات اليوم الأحدالكوفية الأسرى الإداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلالالكوفية الاحتلال يشن حملة اعتقالات في مدن الضفةالكوفية 4 أسرى من جنين يدخلون أعواما جديدة في سجون الاحتلالالكوفية سميرة دحلان: تيار الإصلاح الديمقراطي عزز دور المرأة في الحياة السياسيةالكوفية خلف: الاحتلال يسعى إلى تصفية "أونروا"الكوفية البسوس: دولة الاحتلال تعيش توازنات حزبية وتقلبات سياسية منذ تأسيسهاالكوفية أبو غوش: الائتلاف الحكومي غير متجانس سياسيا ومصيره الفشلالكوفية بوزية: بينيت حل الكنيست خشية من عودة نتنياهو للحكمالكوفية «مواطن+» ملف تصاريح العمال ما بين السجلات التجارية وروابط التسجيلالكوفية الائتلاف الحكومي في إسرائيل ينهار بعد عام من تشكيلهالكوفية وفاة شاب بحادث سير غرب الخليلالكوفية وقفة في جنين للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء المحتجزةالكوفية رونالدو أكثر رياضي بحثاً على محركات البحثالكوفية تشيلسي يشعل الدوري الإنجليزي بـ 6 صفقات ناريةالكوفية نتائج قرعة دور الـ 16 من كأس مصر لكرة القدمالكوفية

أحلام الطفولة تُغتال في فلسطين

15:15 - 27 مايو - 2022
د. هناء أبو ندى
الكوفية:

على امتداد تاريخ الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال بحق شعبنا وأرضنا ومقدساتنا، لم يكن الطفل الفلسطيني بمعزل عن مسلسل الجرائم، حيث شكل استهداف الأطفال سياسة ثابتة ينتهجها الاحتلال الهمجي.

 غيث ابن الستة عشر ربيعاً في عمر الزهور، استقرت رصاصة العدو في رأسه فاستباحت طفولته ومزقت أحلامه البريئة، طفولة غيث لم يغثها أحد أمام بطش وجبروت محتل عنصري.

 لقد فَنِيَ غيث ولم يبقى له أثر إلا وصية، أدمت قلوبنا قهراً وألماً، مجسداً لسان حال أطفال فلسطين ممن قُتِلوا وحُرِموا من أبسط حقوقهم بالتمتع بطفولة بريئة آمنة. فقد أضحى فلذات أكبادنا في عداد بنك أهداف احتلال مجرم يستبيح كل ما هو فلسطيني، فأصبحت رحيق أحلامهم الوردية دماءً نازفة.

وما زالت الذاكرة الفلسطينية تعج بآلاف الأطفال الذين شٌرٍدوا و اعتُقِلوا وقُتِلوا بدم بارد في سياق الإرهاب الممنهج الذي تمارسه قوات الاحتلال وقطعانه المتطرفين بحق أبناء شعبنا، ضاربة بعرض الحائط قوانين المواثيق الدولية واتفاقيات حقوق الطفل التي تكفل حق الطفل بالحياة والحرية والعيش بأمن وسلام، فوفقاً لسجلات الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال فقد ارتقى في فلسطين 78 طفلاً شهيداً خلال عام 2021 بواقع 17 طفلا في الضفة الغربية و61 طفلاً في قطاع غزة، واستناداً للبيانات التي قدمها نادي الأسير في فبراير 2022، هناك  160 طفلاً أسيراً يقبعون في باستيلات الاحتلال ويعانون ويلات السجن ومرارة الاعتقال، فبأي ذنب تستباح الطفولة أمام مرأى ومسمع من العالم.

 هنا تُسجى أحلام العصافير ..حيث الأطفال شهداء مؤجلون.. هنا طفولة تائهة ..هنا فلسطين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق