اليوم الخميس 30 يونيو 2022م
اكتمال وصول حجاج فلسطين إلى مكة المكرمةالكوفية الاحتلال يفرج عن أسير من خانيونس بعد اعتقال دام 20 عاماالكوفية الاحتلال يعتقل شابا مقدسياالكوفية محكمة الاحتلال تؤجل البث في قضية حي وادي الربابةالكوفية جهود حثيثة لإنقاذ الموسم من «ذبابة الزيتون»الكوفية محكمة الاحتلال ترفض طلب الإفراج المبكر عن الأسير مناصرةالكوفية «أونروا» تحرم 6 مدرسين من وظائفهم بزعم تحريضهم ضد الاحتلالالكوفية انتهاء محادثات ليبيا في جنيف دون اتفاق حول الانتخاباتالكوفية مستوطنون يضرمون النار في أراضي حوسان غرب بيت لحمالكوفية أسبوع الموضة العربي لأزياء الرجال ينطلق في دبيالكوفية الاحتلال يستدعي ناشطة مقدسيةالكوفية «بينيت» ينقل صلاحياته إلى وزير الخارجية يائير لابيدالكوفية اتحاد بلديات القطاع يدعو إلى رفع الحصار عن غزةالكوفية تجديد الاعتقال الإداري للأسير سفيان جمجوم لمدة 4 أشهرالكوفية «هيئة الأسرى»: إصابة الأسير يعقوب قادري بورم في الغدة الدرقيةالكوفية الاحتلال يعتقل 4 عمال من بلدة الخضرالكوفية الديمقراطية: قرارات المجلسين الوطني والمركزي ليست أوراق مساومة لإحياء «أوسلو»الكوفية مقتل 3 مواطنين بإطلاق نار في الخليلالكوفية الاحتلال يعتقل شاباً من مخيم جنين على حاجز عسكريالكوفية على طريق التنظيم القائدالكوفية

خريشة: خسارة «شبيبة فتح» في بيرزيت عقاب ديمقراطي للسلطة

16:16 - 20 مايو - 2022
الكوفية:

رام الله: قال النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي د. حسن خريشة، اليوم الجمعة، إن خسارة الشبيبة الفتحاوية في انتخابات جامعة بيرزيت، هو عقاب ديمقراطي للسلطة في رام الله، على ممارساتها القمعية وفشلها في أداء مهامها بطريقة إيجابية.
وشدد خريشة، في تصريحات صحفية، على أن فوز الكتلة الإسلامية كان فوزًا متوقعًا باعتبار أن الطلاب هم ضمير الشعب الفلسطيني، وهو تعبير عن إرادة شعبية فلسطينية، ونتيجة مستحقة لمن يقف خلف مشروع المقاومة.
وأضاف، "أن الأساس في هذا الفوز أن الديمقراطية الفلسطينية دائمًا تنتصر، وجامعة بيرزيت كانت دائمًا نموذجًا ومثالًا للعمل الطلابي الناجح، وهو الذي يرتبط بالعمل النضالي الفلسطيني بشكل عام".
وذكر أن بيرزيت هي الجامعة المركزية في الضفة الغربية، وأكثرها تعددية لممارسة العمل الديموقراطي والنشاط الطلابي، وهذا تعبير عن حالة المجتمع الفلسطيني في الضفة الغربية على اعتبار أن الناس مع المقاومة قلبًا وقالبًا.
ولفت خريشة إلى أن الناس في الضفة الغربية لديهم استياء وإحباط من أداء السلطة، والشبيبة الفتحاوية يبدو أنها اطرت بجريمة وجريرة أعمال السلطة وأجهزتها الأمنية التي تنفر الناس منها، لذلك نصيحتي لطلاب حركة "فتح" أفصلوا جسمكم الطلابي عن أداء السلطة التي تنفر الناس".
وأضاف أن خسارة الشبيبة الفتحاوية للانتخابات نتيجة طبيعية لفشل السلطة في أداء مهامها بطريقة إيجابية وصحيحة وحالة الإحباط التي يعيشها المواطن من جراء هذه الممارسات، في حين يتبنى الطرف الآخر خيار الشعب الفلسطيني وهو خيار المقاومة والمواجهة مع الاحتلال وبالتالي يحصد هذه النتيجة، ويحقق نتائج رضى الشارع. وشدد النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي، على ضرورة صياغة العمل النضالي الفلسطيني والنشاط الطلابي وأن يكون عنوانه نحن مع المقاومة الفلسطينية وضد أي ممارسات فاسدة تقوم بها أي جهة مهما كانت.
وبشأن استمرار أجهزة السلطة بالاعتقالات السياسية بالضفة، أكد خريشة أن كل المناشدات للسلطة وأجهزتها الأمنية بضرورة عدم ملاحقة واعتقال المقاومين وأصحاب الراي والمثقفين لم تجدي نفعا.
وأضاف، "كما ازدادوا قمعا واعتقالا وملاحقة كلما تزداد المقاومة شراسة وقوة، وبالتالي الجماهير والشارع الفلسطيني قادر أن يعاقب بشكل ديموقراطي كل الذين يمارسون هذه الأفعال وعلى رأسها الاعتقال السياسي من كل التنظيمات".
ودعا خريشة الحركة الأسيرة الفلسطينية إلى ضرورة الحفاظ على وحدتها والتماسك وحل وإنهاء أي إشكاليات أو أخطاء داخلية بالحوار بعيدا عن إدارة سجون الاحتلال، مشيرًا أن الحركة الأسيرة هي عنوان العمل النضالي والوحدة الوطنية الفلسطينية
.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق