اليوم الاثنين 22 يوليو 2019م
الأخبار الفلسطينيةالكوفية

إطلاق أول شهادة دولية في التمكن من اللغة العربية بفرنسا

10:10 - 21 ديسمبر - 2018
الكوفية:

باريس/ بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية، 18 ديسمبر(كانون الأول) أعلن معهد العالم العربي، ومجلس السفراء العرب في باريس، إطلاق شهادة "سمة" الأولى من نوعها في إتقان اللغة العربية والتمكن منها، ومُعترف بها دولياً، على أن تكون مُتاحة للأفراد والمؤسسات ابتداءً من مايو(أيار) 2019، وذلك على غرار الشهادات الدولية المُعترف بها في اللغة الفرنسية "ديلف" و "دالف"، و"التوفل" و "الايلتس" في الإنجليزية.

ويُعتبر تعزيز اللغة العربية من المهام الرئيسة في النظام الأساسي لمعهد العالم العربي، والترويج لهذه اللغة يتجسد في جميع أنشطة المعهدِ، خاصةً في مركز اللغات والحضارة التابع للمعهد، والذي يضم سنوياً ما يزيد عن 1500 طالب من جميع الأعمار والجنسيات للدراسة والتحدث والكتابة بالعربية.
 


ويأتي إطلاق أول شهادة للغة العربية مُعترف بها من قبل المؤسسات الأكاديمية الدولية، ثمرة لجهود المعهد المتواصلة منذ نحو العامين، بالتعاون مع خبراء المركز العالمي للدراسات البيداغوجية التابع لوزارة التربية والتعليم الفرنسية، والمُختص في تقييم اللغات، وتحديد المستوى اللغوي للدارسين وفق معايير علمية دقيقة.
وستكون هذه الشهادة، التي تهم بالدرجة الأولى غير الناطقين بالعربية، وأبناء الجاليات العربية في المهجر، معتمدةً كذلك لتحديد المستوى اللغوي لمن يختار من طلبة المدارس الفرنسية دراسة اللغة العربية لغة أجنبية ثانية، إذا لم يتوفر مدرسون لتدريس اللغة العربية في بعض المدارس، حيث بإمكان اعتماد هذه الشهادة معياراً لنجاح الطلبة في لغة أجنبية ثانية.


وأكد الدكتور مُعجب الزهراني، مدير معهد العالم العربي، في تصريحات لـِ 24، أن "مركز اللغة والحضارة في المعهد عمل على إعداد مناهج لغوية عربية خاصة تخضع للمعايير الأوروبية الموحدة في تعليم اللغات"، مؤكداً أهمية منح شهادة تقييم المستوى في اللغة العربية لتكون مُعتمدة لدى كافة المؤسسات وجميع الدول، إذ لا توجد إلى اليوم جهة مرجعية مُعتمدة لإسناد مثل هذه الشهادات، على غرار شهادات تعليم اللغتين الإنجليزية والفرنسية، وحتى الأزهر والجامعات ومؤسسات التعليم في العالم العربي لا تُصدر مثل هذه الشهادة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
تويتر
فيسبوك