اليوم السبت 08 أكتوبر 2022م
إصابات بالاختناق خلال مواجهات جنوب غرب نابلسالكوفية بالفيديو|| منصور: الأحزاب «الإسرائيلية» فشلت في حسم المعركة الانتخابيةالكوفية بالفيديو|| مخيمر: الاحتلال تهرب من مسؤوليته عن جريمة قتل الطفل ريانالكوفية العميد «اللينو» يهنئ شعبنا بمناسبة ذكرى المولد النبويالكوفية ملخص مباراة شباب جباليا واتحاد الشجاعية 3-2الكوفية حملة تطالب بإلغاء الحجوزات عبر موقع Booking لانتهاكه حقوق الفلسطينيينالكوفية الاحتلال يقتحم حي وادي الربابة ويمنع أصحاب الأراضي من قطف الزيتونالكوفية أهداف مباراة شباب جباليا واتحاد الشجاعية 3-2الكوفية حسام الميعاري.. حارس التراث المهجر في عين الحلوةالكوفية شهيدان برصاص الاحتلال في رام الله وقلقيليةالكوفية الصحة: استشهاد الطفل عادل داوود متأثرا بجروح أصيب بها برصاص الاحتلال الحي عصر اليوم في قلقيليةالكوفية استشهاد الشاب مهدي محمد لدادوة متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال شمال غرب رام اللهالكوفية القائد محمد دحلان يهنئ شعبنا بمناسبة ذكرى المولد النبويالكوفية المشهراوي يهنئ شعبنا بمناسبة ذكرى المولد النبويالكوفية الخارجية الروسية تستقبل وفدا من «الشعبية» برئاسة نائب أمينها العامالكوفية الإعلان عن حائزي جائزة نوبل للسلامالكوفية مستوطنون يهاجمون المزارعين جنوب نابلسالكوفية الاحتلال يعتقل طفلا من القدسالكوفية «الزراعة» توصي بالالتزام بالموعد المحدد لقطف الزيتونالكوفية إصابة فتى بجروح حرجة برصاص الاحتلال في قلقيليةالكوفية

أسوأ انتخابات أفضل من أي تأجيل

11:11 - 25 مارس - 2022
ناصر اللحام
الكوفية:

شجاعة الكتل الطلابية في الجامعات الفلسطينية تستحق التقدير، لتثبت الحركة الطلابية مرة أخرى أنها أهم مكونات الحركة الوطنية. وإن الجامعات الفلسطينية المشهود لها بالقوة الاكاديمية والبحث العلمي تشكل قلعة من قلاع الثورة المتقدة دوما.

ومثلها النقابات والبلديات وقبلها المجالس البلدية. وهو مؤشر على إيجابية هذا الشعب ورغبته في الوصول إلى الأفضل بشكل حضاري وراق.

وقد يتضرر البعض بشكل مؤقت من نتائج الانتخابات، ولكنه يكسب استراتيجيا من خلال تشكيل أرضية مشتركة تمنع عن المجتمع ويلات الانقسام والاحتكام إلى السلاح. ودائما قلنا ونؤكد ان صناديق الانتخابات هي الفيصل وليس صناديق الرصاص.

وعلى مبدأ الانتخابات أن يسود وبشكل دافق في قطاع غزة وفي القدس وفي جميع مؤسسات منظمة التحرير داخل وخارج الأرض المحتلة، لأن هذا هو الخيار الوحيد الذي يضمن عدم ضياع مئة عام من النضال والصبر والبناء.

خسرت حركة الشبيبة الطلابية في جامعة بيت لحم، ولكن فتح وبعد أيام فقط، سوف تمنح أصواتها لمرشح الشعبية في بلدية بيت جالا ضمن تحالف كتلة الجبهة الشعبية وفتح. وفي مواقع كثيرة تتغير التحالفات لكنها تبقى خياراتنا واختياراتنا والقول الأخير للناخب. ما يؤكد على انه لا يوجد خسارة ولا يوجد ربح في أي انتخابات. وانما يوجد عمل موحد وانتصار لقضية سياسية أكبر من كل الكتل ومن كل التنظيمات.

ليس موفقًا البتة ان يكون البرلمان لفصيل واحد غالب ومكتسح. فهذا يخلق انكفاء كبيرا عند أكثر من نصف المجتمع، وكلما كان التنوّع أكبر كلما كان البرلمان أفضل وفيه أصوات مختلفة لمصلحة العمل التشريعي، ومثل ذلك جميع المؤسسات.

الحقيقة الثابتة حتى الآن أن فصيلًا واحًدا لا يمكن أن يحكم فلسطين، وتنظيما واحدًا لا يمكن أن يحكم قطاع غزة، وشخصًا واحدًا لا يمكن أن يمثل كل هذا الاختلاف.

لا يوجد انتخابات جيدة، كما لا يوجد انتخابات سيئة. وانما هناك حق أساسي لجميع المواطنين بضمانة قانون السلطة وقانون الثورة. انه لا بديل عن الانتخابات، والحل الوحيد لتجميع قوى الثورة وقوى التحرر وحركات الإصلاح هو الاتفاق على الاختلاف والمضي قدمًا لمواجهة عدو واحد هو الاحتلال الغازي لبلادنا.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق