اليوم الثلاثاء 23 يوليو 2024م
الاحتلال يقتحم بلدة سعيرالكوفية بث مباشر || تطورات اليوم الـ 291 من عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزةالكوفية الاحتلال يهدم منزلا في مسافر يطا جنوب الخليلالكوفية «أونروا»: 190 منشأة تابعة لنا دمرت كليا أو جزئيا منذ بدء حرب غزةالكوفية مراسلنا: شهيدان إثر استهدافهم من مسيرة للاحتلال بمنطقة ميراج جنوب مدينة خان يونسالكوفية حضروا في بكينالكوفية الاحتلال يهدم كراجا في بلدة سلوانالكوفية محتجون يتظاهرون على زيارة نتنياهو لأميركاالكوفية دلياني: الإعفاءات الضريبية للتبرعات الأمريكية لصالح الجماعات الإسرائيلية تكشف عن تواطؤ إدارة بايدنالكوفية هيئة الأسرى: حالات مرضية صعبة بين المعتقلات في سجن الدامونالكوفية بدعوة من الصين.. الفصائل تتفق على توحيد الموقف الفلسطيني في إطار منظمة التحريرالكوفية الاحتلال يزيل خيمة بمسافر يطاالكوفية الاحتلال يعتقل مواطنين من القدسالكوفية روسيا: إسرائيل تتجاهل جميع السبل السلمية لحل الوضع في غزةالكوفية الرئيس الكولومبي: يجب ألا تنسى الإنسانية الأطفال الذين عانوا من الإبادة في غزةالكوفية مراسلنا: قوات الاحتلال ترافقها آليات هدم ثقيلة تقتحم واد الجوايا جنوب الخليل تمهيدا لهدم منازلالكوفية «حشد»: القتل والتهجير والتدمير أساس الأهداف السياسية والعسكرية للاحتلالالكوفية سيناتور أمريكي: لا ينبغي الترحيب بـ نتنياهو في الكونغرس بل إدانتهالكوفية إسرائيل تصنف "الأمم المتحدة" منظمة "إرهابية".. وجب شطبها!الكوفية اجتماع بكين.. بارقة أمل أم خيبة جديدة؟‎الكوفية

محامي عائلة «سالم» يكشف تفاصيل قرار تجميد إخلاء المنزل

09:09 - 23 فبراير - 2022
الكوفية:

القدس المحتلة:  كشف المحامي ماجد غنايم، اليوم الأربعاء، تفاصيل قرار محكمة الاستئناف "الصلح" الإسرائيلية في القدس، بتجميد إخلاء عائلة الحاجة فاطمة سالم من منزلها في حي الشيخ جراح.

وفق صحيفة القدس قبلت المحكمة الاستئناف وجمدت قرار الإخلاء المقرر في 1مارس/آذار2022، لأن ملف القضية برمته محروق وغير قائم أصلًا، وأصبح عليه تقادم تاريخي لمرور أكثر من 34 عامًا عليه.

وأضاف غنايم أن المحكمة جمدت قرار الإخلاء للبت في الاستئناف، خاصة أن قرار الإخلاء صادر في العام 1988، وأصبح غير قابل للتنفيذ لتقادمه، وحرق المحكمة الملفات والقضايا التي تتقادم في ذلك العقد.

وأوضح أنه قبل شهرين تقدمت بطلب لوقف الإجراءات حسب القانون الذي ينص على أن مرور 25 عامًا، على القرار يعني عدم قابلية تنفيذها قرار، ويصبح الملف في عداد المحروقات.

وقال غنايم، "بعد الفحص في المحكمة تبين صحة موقفنا وأن قرار الإخلاء غير موجود وتم حرقة بعد 25 عامًا، حيث كانت العادة السائدة في ذلك الوقت نظرًا لتكدس الملفات يجري حرقها بعد هذا التاريخ".

وأكد غنايم أن المستوطنين قدموا للمحكمة نسخة مطابقة عن ذلك القرار الذي لم يعد قائمًا ولا يستند لقرار أو ملف دعوة، مشددًا على أن فتح الملف ضد المواطنة فاطمة سالم ملف غير قانوني؛ خاصة أن العائلة أثبتت أنها كانت تدفع الإيجار حتى بعد القرار المزعوم وبعد حرق الملف.

وأشار إلى أن محكمة الاستئناف قبلت الطلب الذي قدم بتجميد قرار الإخلاء ضد الحاجة فاطمة مقابل وضع مبلغ إيداع بقيمة 25 ألف شيقل.

وردًا على سؤال حول إمكانية تكرار سيناريو عائلة محمود صالحية خاصة أن الاحتلال له تاريخ طويل في الخداع والمناورة، وسبق أن أخلى عائلات من بيوتها أو نفذ الهدم بعد صدور قرار التجميد مباشرة، بدعوى عدم وصول قرار التجميد إلى شرطة الاحتلال، قال المحامي غنايم، "غير وارد لأن المدعي على عائلة فاطمة سالم هم مستوطنين أفراد وليست الحكومة".

وأوضح، "في قضية محمود صالحية في الشيخ جراح كانت الجهة التي تلاحق وتصر على تهجير عائلة صالحية ورفعت الدعوة القضائية هي  الحكومة الإسرائيلية، أما في حالة الحاجة فاطمة سالم المدعي أفراد عاديين مستوطنين متطرفين، استندوا على أوراق لا قيمة قانونية لها في ملف أصلاً محروق".

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق