اليوم الاربعاء 28 سبتمبر 2022م
الرفايعة لـ«الكوفية»: التحول الديمغرافي في النقب يشكل مصدر قلق لدي الاحتلالالكوفية ملحم: اليهود جزء من روسيا والقانون لا يمنعهم من الهجرةالكوفية محيسن: تلميح لابيد لصفقة اقتصادية مع غزة يأتي في سياق الترويج لنفسهالكوفية زوارق الاحتلال تفتح نيران رشاشاتها تجاه مراكب الصيادين جنوب قطاع غزةالكوفية حداد: زيارة ممثل الاتحاد الأوروبي لمسافر يطا تحمل رسالة دعم وإسنادالكوفية مواجهات بين شبان مقدسيين وقوات الاحتلال في بلدة سلوان بالقدسالكوفية ملحم لـ«الكوفية»: اليهود جزء من روسيا والقانون لا يمنعهم من الهجرةالكوفية محيسن لـ«الكوفية»: تلميح لابيد لصفقة اقتصادية مع غزة يأتي في سياق الترويج لنفسهالكوفية بيسكوف: الجانب الروسي لازال مستعد للتفاوض مع أوكرانياالكوفية نمو في القطاع السياحي مقارنة بالعامين الماضيينالكوفية قوات الاحتلال تعتقل مواطنا وتستولي على مركبته في بلدة السموع جنوب الخليلالكوفية عواصم القرار|| تجدد الاشتباكات في غرب طرابلس وتحذيرات من خطورة الوضعالكوفية البواسل|| دور الحكومة في تعزيز صمود صناع الجمالالكوفية البواسل|| رغم خطورة مهنتهم.. صناع الجمال بلا تأمين صحيالكوفية البواسل|| صناع الجمال بين مطرقة الفقر وسندان الحرمان من الحقوقالكوفية البرهان: نؤكد انسحاب المؤسسة العسكرية من العملية السياسيةالكوفية في المخيم|| ارتفاع نسبة البطالة في المخيمات دفع بالشباب نحو الهجرةالكوفية نيمار: المباراة الودية ضد تونس ستكون ليلة استثنائيةالكوفية بالفيديو||  التفكجي: الاحتلال يستغل المناسبات الدينية لتغيير الوضع القائم في القدسالكوفية المستوطنون يقتحمون باحات الأقصى والشرطة تصعد اعتداءاتها ضد المقدسيينالكوفية

74 عاما على مجزرة قيسارية

09:09 - 15 فبراير - 2022
الكوفية:

رام الله: تصادف اليوم الـ15 من فبراير/ شباط، الذكرى الـ74 لمذبحة وتهجير قرية قيسارية "37كم جنوب حيفا"، على يد العصابات الصهيونية.

كانت قيسارية أولى القرى التي تمت فيها عملية منظمة لطرد أهلها، والبالغ عددهم في ذلك العام حوالي 1200 نسمة، في يوم 15 فبراير/شباط عام 1948،

احتلت وحدة من "البلماح" القرية، وأمرت سكانها بالرحيل، قبل أن تذبح من رفض منهم الخروج، كما أصر 20 من أهلها على ملازمة منازلهم، قبل أن تدمر البلماح القرية في 20 فبراير/شباط 1948، فقصفت المنازل على من فيها.

وكان قرار هدم المنازل قد اتخذ في أوائل فبراير/شباط، في اجتماع هيئة الأركان العامة للهاغاناه، ودمر على أثره 30 منزلا، فيما بقيت6 قائمة بسبب نقص في المتفجرات. وكان هذا التدمير في السياق العام لتطهير السهل الساحلي شمالي "تل أبيب"، في الأشهر الأولى من سنة 1948.

وأقيم على أنقاض قيسارية، مستعمرة "أور عكيفا"عام 1951 وتم ضم بعض من أراضيها إلى مستعمرة "سدوت يام" المجاورة للقرية والمقامة في عام 1940 على أراضي خربة أبو طنطورة إلى الجنوب من قيسارية.

يذكر أن أهالي القرية، اعتمدوا قبل التهجير على الزراعة، فكان ما مجموعه 18 دونما مخصصا للموز والحمضيات، و1020 دونما للحبوب، و108 دونمات مروية او مستخدمة للبساتين، فيما بلغت مساحة القرية 31786 دونمًا.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق