اليوم السبت 08 أكتوبر 2022م
إصابات بالاختناق خلال مواجهات جنوب غرب نابلسالكوفية بالفيديو|| منصور: الأحزاب «الإسرائيلية» فشلت في حسم المعركة الانتخابيةالكوفية بالفيديو|| مخيمر: الاحتلال تهرب من مسؤوليته عن جريمة قتل الطفل ريانالكوفية العميد «اللينو» يهنئ شعبنا بمناسبة ذكرى المولد النبويالكوفية ملخص مباراة شباب جباليا واتحاد الشجاعية 3-2الكوفية حملة تطالب بإلغاء الحجوزات عبر موقع Booking لانتهاكه حقوق الفلسطينيينالكوفية الاحتلال يقتحم حي وادي الربابة ويمنع أصحاب الأراضي من قطف الزيتونالكوفية أهداف مباراة شباب جباليا واتحاد الشجاعية 3-2الكوفية حسام الميعاري.. حارس التراث المهجر في عين الحلوةالكوفية شهيدان برصاص الاحتلال في رام الله وقلقيليةالكوفية الصحة: استشهاد الطفل عادل داوود متأثرا بجروح أصيب بها برصاص الاحتلال الحي عصر اليوم في قلقيليةالكوفية استشهاد الشاب مهدي محمد لدادوة متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال شمال غرب رام اللهالكوفية القائد محمد دحلان يهنئ شعبنا بمناسبة ذكرى المولد النبويالكوفية المشهراوي يهنئ شعبنا بمناسبة ذكرى المولد النبويالكوفية الخارجية الروسية تستقبل وفدا من «الشعبية» برئاسة نائب أمينها العامالكوفية الإعلان عن حائزي جائزة نوبل للسلامالكوفية مستوطنون يهاجمون المزارعين جنوب نابلسالكوفية الاحتلال يعتقل طفلا من القدسالكوفية «الزراعة» توصي بالالتزام بالموعد المحدد لقطف الزيتونالكوفية إصابة فتى بجروح حرجة برصاص الاحتلال في قلقيليةالكوفية

بالفيديو.. د. شاهين: التعيينات الجديدة للمجلس المركزي تفتقر للشرعية

15:15 - 08 فبراير - 2022
الكوفية:

غزة: أكد أستاذ العلوم السياسية في جامعة الأزهر بغزة، د. أيمن شاهين، أن "جلسة المجلس المركزي تكرس الانقسام"، منوهًا إلى أن المجموعة التي قبلت الدعوة لحضور الدورة؛ مكونة من الرئيس أبو مازن وحركة فتح والجبهة الديمقراطية، وتنظيمات منظمة التحرير.

وأشار إلي أن الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية وبعض الفصائل الأخرى رفضت الحضور، لافتًا إلى انعقاد المجلس يأتي في سياق تعميق الانقسام الفلسطيني

وقال د. شاهين، " سواء أعلن جدول الأعمال أو لم يعلن، فقرارات المجلس الحالي، ستكون كسابقه، إضافة لمليء الشواغر، وتعيين رئيس للمجلس الوطني الفلسطيني ونائبه".

ونوه على أن المجلس السابق قرر تعليق الاعتراف بدولة الاحتلال، ووقف التنسيق الأمني، وتعليق الاتفاقات الموقعة بين منظمة التحرير الاحتلال، مؤكدًا عدم تطبيق أي منها.

وأضاف، " للمرحلة المقبلة أن منظمة التحرير والمجلس المركزي، سيستمر في نهجه، وسيستمر الحال السياسي كما هو بغض النظر عن أي قرارات جديدة".

وشدد د. شاهين، على أن التعيينات الجديدة تفتقر للشرعية، كون صاحب الولاية الوحيد في انتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية ورئاسة المجلس الوطني هو المجلس الوطني.

وأوضح بالقول، "لا يمكن لجسم وسيط "المجلس المركزي" أن يأخذ صلاحية الجسم الأكبر"، مشيرًا إلى أن هذه الدورة تؤسس لمرحلة ما بعد الرئيس أبو مازن، وتجهز لمن سيخلفه.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق