اليوم الثلاثاء 04 أكتوبر 2022م
الأجهزة الأمنية تعتقل الأسير المحرر سائر صبح شقيق الشهيد عبود صبح في مدينة نابلسالكوفية 10 إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في بيتا جنوب نابلسالكوفية ملخص مباراة الجلاء وخدمات البريجالكوفية منصور: ندعو لتشكيل حالة ضغط دولية لإلزام الاحتلال وقف الاعتقال الإداريالكوفية صيام: غياب الإرادة السياسية هو العائق أمام المصالحة الفلسطينيةالكوفية جيش الاحتلال يؤكد تعرض قواته لإطلاق نار جنوب نابلس دون إصابات والقيام بعمليات تمشيط بالمنطقةالكوفية صحيفة عبرية: "إسرائيل" لا تقدر على خوض حرب متعددة الجبهاتالكوفية الجزائر تدعو 14 فصيلا للمشاركة في الحوار الوطني المقرر خلال الأيام المقبلةالكوفية استقالة «رئيس المفاوضين الإسرائيليين» في ملف ترسيم الحدود مع لبنانالكوفية إسقاط مقترحات للحجز على جزء من مساعدات الاتحاد الأوروبي لفلسطينالكوفية 60 عملا مقاوما بالضفة والقدس خلال 24 ساعة الأخيرةالكوفية جيش الاحتلال يمنع دخول المستوطنين إلى قبر يوسف حتى إشعار آخرالكوفية أهداف مباراة الجلاء وخدمات البريجالكوفية ملخص مباراة الشجاعية وخدمات النصيراتالكوفية صوت الشباب|| تعطل الحالة السياسية وانعكاساتها على الشبابالكوفية الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري للأسير عبد الباسط الحاج للمرة الرابعةالكوفية إصابة 6 مواطنين في اعتداء للمستوطنين وجنود الاحتلال جنوب نابلسالكوفية خدمات البريج ينفرد بصدارة دوري الدرجة الأولىالكوفية الاحتلال يغلق معابر غزة والضفة بحجة «الأعياد اليهودية»الكوفية وزير العمل يقرر تشكيل لجنة لحل نزاع العمل القائم في جامعة بيرزيتالكوفية

حركة فتح ساحة غزة تنعى شهيد لقمة العيش العامل جمال معروف

14:14 - 03 فبراير - 2022
الكوفية:


غزة: نعت حركة فتح ساحة غزة، شهيد لقمة العيش العامل جمال معروف، وتقدم مجلس العمال بالتعزية والمواساة من عائلة معروف، الذي توفي إثر تعرضه لحادث سير أثناء عمله في الداخل الفلسطيني المحتل.
وقال مجلس العمال، في بيان، اليوم الخميس، إن "عمال غزة خرجوا بحثًا عن لقمة العيش في أراضينا المحتلة عام 48، في ظل ارتفاع نسبة البطالة ووجود ربع مليون عامل عاطل عن العمل".
وأضاف، أن "إسرائيل تفرض حصارًا مشددًا منذ 16 عامًا على قطاع غزة، الذي يقيم فيه أكثر من مليوني شخص، وزيادة الأوضاع سوءًا بفعل القيود التي فرضتها إسرائيل منذ الحرب الأخيرة في مايو/أيار العام الماضي".
وأوضح مجلس العمال، أن حوالي 8800 عامل من غزة يعملون في قطاعات مختلفة داخل إسرائيل، بموجب حصولهم على "تصاريح تجار"، منذ أن سمحت إسرائيل بذلك في عام 2019.
وأكد، أن العمل تحت بند "تاجر" يحرم عمال غزة من حقوقهم العمالية، ما يتيح للمشغل الإسرائيلي التلاعب بأجرة العمال، والتهرب من حقوقهم في حال الإصابة أو الوفاة، ومن مستحقاتهم المتعلقة بالتأمين ومكافأة نهاية الخدمة ولذلك هم مغلوبون على أمرهم لعدم وجود خيارات أخرى.
وحمل مجلس العمال، مسؤولية هذه الحادثة الأليمة للاحتلال وأرباب العمل والمشغلين الإسرائيليين الذين لا يوفرون شروط وعوامل السلامة المهنية.
وطالب، المسؤولين ومنظمات حقوق الإنسان بمواصلة الضغط على الجانب الإسرائيلي من أجل تحسين التفاهمات وصولًا على الأقل للسماح بخروج عمال غزة بمسمى "عامل" أسوة بأشقائهم في الضفة الفلسطينية وضمان حقوق العمال كاملة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق