اليوم الخميس 20 يناير 2022م
"اليونيسف" تطالب الاحتلال بالإفراج غير المشروط عن الطفل "نخلة"الكوفية أسرى الشعبية يبدأون خطوات متدحرجة ضد مصلحة سجون الاحتلالالكوفية عجز في جدول توزيع الكهرباء يثير استياء المواطنينالكوفية الاحتلال يعلن نيته هدم منزل الأسيرين غيث وعمر جراداتالكوفية نقابة الأطباء: تشكيل لجنة أهلية لمتابعة قضية مستشفى خالد الحسن للسرطانالكوفية نيابة الاحتلال تقدم 4 لوائح اتهام بحق 17 شابا من النقبالكوفية أبو خوصة: يجب الانتقال إلى الفعل الجماهيري الميداني وصولا إلى الانتخاباتالكوفية التحالف العربي: 12 عملية استهداف لمواقع ميليشيات الحوثي خلال اليومالكوفية اليونيسف: مقتل 9 أطفال وجرح 13 خلال مظاهرات السودانالكوفية العراق.. إحالة متهمي جريمة "جبلة" إلى محكمة الجناياتالكوفية بيت لحم: الاحتلال يعتقل شابا من بلدة بيت فجارالكوفية وفد «الديمقراطية» يصل إلى الجزائر حاملا مبادرة متعددة الجوانبالكوفية الخارجية المصرية تستنكر انتهاكات الاحتلال في مدينة القدسالكوفية بالتفاصيل.. ابنة أحمد مجدلاني تتواطأ مع السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدةالكوفية حول اجتماع الجزائر بكل صراحةالكوفية اتفاق نووي يلوح في الأفقالكوفية الاتحاد الأوروبي: إخلاء العائلات في القدس خطر يؤجج التوتراتالكوفية البرغوثي: خيانة حسين الشيخ السبب في ترقيته بالمناصب القياديةالكوفية "الخارجية الأردنية" تدين ممارسات الاحتلال في القدس المحتلةالكوفية تراجع احتمالات الاتفاق على صفقة بين نتنياهو والنيابةالكوفية

التميمي ينتقد المجتمع الدولي ويطالب بالتدخل لإنقاذ الأسير أبو حميد

16:16 - 14 يناير - 2022
الكوفية:

رام الله: انتقد رئيس دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني أحمد التميمي، المجتمع الدولي على صمته إزاء انتهاكات الاحتلال، مطالبًا بتدخل الهيئات الدولية وفي مقدمتها مجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان، لإنقاذ حياة الأسير ناصر أبو حميد والإفراج عنه، منت

وقال التميمي، في بيان له اليوم الجمعة، "إن الأسير أبو حميد يعاني من عملية إعدام عن سابق إصرار من قبل سلطات الاحتلال وما تسمى مصلحة السجون، التي تصر على إبقائه في الأسر رغم الحالة الصحية الخطيرة التي يمر بها".

وأضاف التميمي، أن " سلطات الاحتلال تمارس أبشع أنواع العنصرية والفاشية بحق الأسير أبو حميد بطريقة تفوق الممارسات النازية والاستعمارية فيما مضى".

وانتقد التميمي المجتمع الدولي الذي أصر على إلغاء القرار الأممي الذي يساوي الصهيونية بالعنصرية في 16 سبتمبر/أيلول 1991م، تساوقًا مع شرط الاحتلال للمشاركة في مؤتمر مدريد،  قائلًا، " ذلك زاد دولة الاحتلال عنصرية وتنكرًا لحقوق الفلسطينيين ونسفًا لكل القرارات والاتفاقات التي رعاها هذا المجتمع الدولي الذي يقف اليوم متنكرًا للضمانات التي قدمها للفلسطينيين".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق