اليوم السبت 21 مايو 2022م
الوحدة بوابة الأمل.. إنهاء الانقسام الفتحاوي يحقق ريادة الحركةالكوفية فتح تنظم ندوة بمناسبة مرور 42 عاما على مجزرة عين قارةالكوفية الخارجية تطالب بإجبار دولة الاحتلال على وقف إرهابهاالكوفية القدوة: قيادة السلطة تقدم مصالحها الخاصة على حساب الشعبالكوفية الزبيدي: كل الذين فقدتهم لم أستطع وداعهم والمشاركة في دفنهمالكوفية الهدمي: الاحتلال يسعى لفرض السيادة الإسرائيلية على المدينة المقدسةالكوفية هولندا وسويسرا ترصدان إصابات جديدة بجدري القرودالكوفية إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق شرق بيت حانونالكوفية مجلس العمال في حركة فتح ينظم ندوة بمناسبة ذكرى مجزرة عيون قارةالكوفية استشاري: انتشار آلام الرقبة عند الشباب نتيجة استخدام الهاتفالكوفية أبو قطيش: استخدام الأطفال كدروع بشرية جريمة حربالكوفية إصابة شاب برصاص مستوطن في حي الشيخ جراحالكوفية آلام الرقبة.. الأسباب وطرق العلاج الفعالالكوفية فلسطين تشارك في أعمال الدورة الـ26 للمؤتمر العام لمنظمة "ألكسو"الكوفية معلمو الضفة يرفضون وعود اشتية ويقررون تصعيد احتجاجاتهمالكوفية روسيا تحظر دخول بايدن وبلينكن إلى أراضيهاالكوفية أردنيون ينجزون لوحة «صوت السلام الإنساني» تخليدا للراحلة أبو عاقلةالكوفية أنواع زيوت القلي ومدى خطورتها على جسم الإنسانالكوفية الفنان دلول يوصل بصوته رسالة فلسطين للعالمالكوفية جنود الاحتلال يستخدمون طفلة من جنين كدرع بشريةالكوفية

الدبلوماسية الشعبية مدخل مناسب لنشر السردية الفلسطينية

17:17 - 30 ديسمبر - 2021
وجيه أبو ظريفة
الكوفية:

بعد رحلة شملت عدد من الدول العربية والأوروبية عدنا إلى أرض الوطن الغالي بذلنا في هذه الجولة جهداً كبيراً من اجل شعبنا وقضيته والارتقاء بالسردية الفلسطينية وتوضيح الحقيقة لمظلومية شعبنا تحت الاحتلال وحاجات شعبنا من اجل الصمود خاصة في قطاع غزة الواقع تحت الحصار الظالم.
تسنى لنا الالتقاء بمسئولين حكوميين واعضاء في برلمانات مختلفة ورؤساء جامعات وأكاديميين وباحثين ورؤساء مراكز بحثية ومؤسسات مجتمع مدني ومتضامنين اجانب وابناء الجاليات العربية والفلسطينية.
حاولنا ان نطرح الحقيقة كما هي لان قسوتها لا تحتاج لأي اضافات الا توضيحات لغوية وابراز الحقيقة والجانب الانساني في حياتنا كشعب تحت الاحتلال.
اكتشفنا ان في العالم اصدقاء لنا أكثر مما نعرف وان العالم يهتم بنا وبقضيتنا وعدالة مطالبنا.
الا اننا مطالبون أكثر ان نصل الى العالم وان نتواصل معه في ديبلوماسية شعبية ومؤسساتية تستطيع ان تصنع الفارق في جذب التأييد والفهم والمناصرة مما سيؤدي حتما الى تغيير في المواقف وربما السياسات.
شعبنا عظيم وقضيتنا عادلة وامكانياتنا كبيره واصدقائنا كثيرون ولكن هذا كله يحتاج الي تنسيق وخطة واضحة لتكامل العمل الشعبي مع الرسمي مع الجاليات والمناصرين وهو ليس بالأمر المستحيل ولكنه صعب ويحتاج لإصرار وعزيمة ومغادرة مربع الفرقة والانقسام الذي يشوه نضالنا ويضعف موقفنا او على الأقل تحييده عن هذه الساحة النضالية الهامة وعدم نقل تعقيدات الحياة السياسية في داخل الوطن الى خارجه.
ونحتاج الى خطاب عقلاني حقوقي سياسي يعري وجه اسرائيل ويزيح الستار عن بشاعة الاحتلال وجرائمه ويضعها بوصفها الحقيقي نظام عنصري فاشي يحجب تفكيكه.
إن شعبنا يستحق أن نبذل جهودنا جميعا سلطه وقوى ومؤسسات وحتى كأفراد لإحداث الاختراق الحقيقي في الراي العام الدولي وترسيخ قيم الحرية والاستقلال والعدالة في روايتنا وخطابنا بعيدا عن العنتريات او التطرف الذي لم يعد مقبولا لأحد.
نستغل هذه الفرصة لمراجعة الذات واطلاق محاولة لتشكيل هيئة وطنية جامعة للدبلوماسية الشعبية لعلها تستطيع ان تعالج ما أفسده اهمال ربما غير مقصود لدمج العمل الشعبي والرسمي والمحلي والدولي لنواصل حملتنا في العالم لان شعبنا يستحق الحرية وحياة مثل باقي الانسانية والعالم مسئول عن حماية مبادئه سواء كمنظمات دولية او حكومات او تكتلات وهذا ممكن ويحتاج الى جهد الجميع ولكن هذا الجهد يحتاج الى تكامل وتنسيق واستمرارية ويحتاج لمقاتلين لا يقلون قوة وإيمان وعزم عن المقاتلون في خنادق المقاومة في مواجهة الاحتلال والاستيطان في كل ساحة من ساحات فلسطين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق