اليوم الخميس 20 يناير 2022م
عجز في جدول توزيع الكهرباء يثير استياء المواطنينالكوفية الاحتلال يعلن نيته هدم منزل الأسيرين غيث وعمر جراداتالكوفية نقابة الأطباء: تشكيل لجنة أهلية لمتابعة قضية مستشفى خالد الحسن للسرطانالكوفية وفد «الديمقراطية» يصل إلى الجزائر حاملا مبادرة متعددة الجوانبالكوفية نيابة الاحتلال تقدم 4 لوائح اتهام بحق 17 شابا من النقبالكوفية التحالف العربي: 12 عملية استهداف لمواقع ميليشيات الحوثي خلال اليومالكوفية اليونيسف: مقتل 9 أطفال وجرح 13 خلال مظاهرات السودانالكوفية العراق.. إحالة متهمي جريمة "جبلة" إلى محكمة الجناياتالكوفية بيت لحم: الاحتلال يعتقل شابا من بلدة بيت فجارالكوفية أبو خوصة: يجب الانتقال إلى الفعل الجماهيري الميداني وصولا إلى الانتخاباتالكوفية بالتفاصيل.. ابنة أحمد مجدلاني تتواطأ مع السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدةالكوفية حول اجتماع الجزائر بكل صراحةالكوفية اتفاق نووي يلوح في الأفقالكوفية الخارجية المصرية تستنكر انتهاكات الاحتلال في مدينة القدسالكوفية الاتحاد الأوروبي: إخلاء العائلات في القدس خطر يؤجج التوتراتالكوفية البرغوثي: خيانة حسين الشيخ السبب في ترقيته بالمناصب القياديةالكوفية تراجع احتمالات الاتفاق على صفقة بين نتنياهو والنيابةالكوفية "الخارجية الأردنية" تدين ممارسات الاحتلال في القدس المحتلةالكوفية تظاهرة في النقب احتجاجا على الاعتقالات وتجريف الأراضيالكوفية العثور على جثة متحللة قذفتها أمواج البحر شمال غزةالكوفية

نفخر بأننا عايشناها وعاصرنا مراحلها وشاركنا في فعالياتها وأنشطتها

18:18 - 08 ديسمبر - 2021
عبد الناصر فروانة
الكوفية:

لقد سجل اثناء انتفاضة الحجارة عام 1987أكثر من (200) ألف حالة اعتقال واستشهد خلالها (42) أسيرا في سجون الاحتلال، وأن أكثر ما ميز تلك الانتفاضة، الشمولية والطابع الشعبي، والتعاضد الاجتماعي والتكافل الأسري ووحدة الصف الوطني الفلسطيني والقيادة الوطنية الموحدة والحاضنة الاجتماعية والشعبية لها. فضلا عن أن سلاحها البسيط والمتمثل في القلم والحجر والمقلاع، وفي بعض الأحيان البلطة والسكين والمولوتوف، كان في متناول الجميع، صغارا وشبانا، رجالا وشيوخا، فتيات ونساء.
 الأمر الذي ساهم في اتساعها وأدى الى تصاعدها وديمومتها وشكلّت عبئا على الاحتلال وأعوانه
.

افخر بأنني عايشت انتفاضة الحجارة، وعاصرت مراحلها المختلفة، كمقاوم، ومعتقل لأربع مرات، من بينها مرتين اداريا، ويمكنني التأكيد على ان سلطات الاحتلال الإسرائيلي انتهجت الاعتقالات الواسعة سياسة ومنهجاً في محاولة يائسة للقضاء على الانتفاضة الشعبية وروح المقاومة ولردع الشعب الفلسطيني. إلا أنه وبالرغم من اتساع الاعتقالات وارتفاع أرقامها، وزيادة أعداد المعتقلين داخل السجون، وما لحق من ضرر واذى جراء ذلك بالمجتمع الفلسطيني على المستويين (الجمعي والفردي)، إلا أن تلك الاعتقالات وما صاحبها لم تُثنِ الفلسطينيين عن مواصلة مقاومتهم المشروعة للاحتلال، ولم تؤثر على مسيرة الانتفاضة وديمومتها، أو على حجم المشاركة فيها، كما ولم تفلح في اخماد جذوتها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق