اليوم الخميس 20 يناير 2022م
بعد غياب 30 عامًا.. انطلاق الاتحاد العام لطلبة فلسطين في الولايات المتحدةالكوفية "المؤسسات المدنية" تشكل لجنة أهلية لمتابعة قضية مؤسسة الحسن لعلاج السرطانالكوفية "اليونيسف" تطالب الاحتلال بالإفراج غير المشروط عن الطفل "نخلة"الكوفية أسرى الشعبية يبدأون خطوات متدحرجة ضد مصلحة سجون الاحتلالالكوفية نيابة الاحتلال تقدم 4 لوائح اتهام بحق 17 شابا من النقبالكوفية عجز في جدول توزيع الكهرباء يثير استياء المواطنينالكوفية الاحتلال يعلن نيته هدم منزل الأسيرين غيث وعمر جراداتالكوفية نقابة الأطباء: تشكيل لجنة أهلية لمتابعة قضية مستشفى خالد الحسن للسرطانالكوفية أبو خوصة: يجب الانتقال إلى الفعل الجماهيري الميداني وصولا إلى الانتخاباتالكوفية صحة غزة: ارتفاع عدد الإصابات بمتحور أوميكرونالكوفية التحالف العربي: 12 عملية استهداف لمواقع ميليشيات الحوثي خلال اليومالكوفية اليونيسف: مقتل 9 أطفال وجرح 13 خلال مظاهرات السودانالكوفية العراق.. إحالة متهمي جريمة "جبلة" إلى محكمة الجناياتالكوفية بيت لحم: الاحتلال يعتقل شابا من بلدة بيت فجارالكوفية وفد «الديمقراطية» يصل إلى الجزائر حاملا مبادرة متعددة الجوانبالكوفية الخارجية المصرية تستنكر انتهاكات الاحتلال في مدينة القدسالكوفية بالتفاصيل.. ابنة أحمد مجدلاني تتواطأ مع السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدةالكوفية حول اجتماع الجزائر بكل صراحةالكوفية اتفاق نووي يلوح في الأفقالكوفية الاتحاد الأوروبي: إخلاء العائلات في القدس خطر يؤجج التوتراتالكوفية

أجهزة أمن السلطة تفوت فرصة للإفراج عن أسرى من سجون الاحتلال

15:15 - 02 ديسمبر - 2021
الكوفية:

متابعات: فوتت أجهزة السلطة في الضفة الغربية فرصة محققة للإفراج عن نحو  آلاف أسير فلسطيني يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي في ظروف غير إنسانية لفترات تجاوز بعضها الـ (30) عاماً.
وكانت أجهزة السلطة سلّمت مساء أمس الأربعاء، اثنين من المستوطنين من جماعات متطرفة تدعى (برسلاف)، دخلا إلى قلب مدينة رام الله (دوار المنارة) بمركبتهما قبل أن تنتبه إليهما الشبان الفلسطينيين الأحرار، وينهالوا عن مركبتهم رشقاً بالحجارة والزجاجات الحارقة.
بدورها، هبّت قوة من أجهزة السلطة لنجدة المتطرفّين، وتمكنت من تخليصهما من أيدي المتظاهرين دون أن يمسهما أذى، وأمنت الحماية لهما وقامت بتسليمهما لجيش الاحتلال على حاجز "بيت ايل" شمالي مدينة رام الله، وهو ما أكد المتحدث باسم جيش الاحتلال الليلة الماضية.
ومن المعلوم؛ أن وجود مستوطنين أو جنود بين أيدي الفلسطينيين يعني بارقة أمل حقيقية للأسرى الفلسطينيين لمبادلتهم، عندما أسرت الجندي جلعاد شاليط في عملية كوماندوز كلفتها (2) من الشهداء، وخمس سنوات من عمليات تضليل مخابرات الاحتلال لتفرج عن ( 1027) أسير فلسطيني.
يُذكر أن المقاومة الفلسطينية تمكنت من احتجاز "شاليط" مدة 5 سنوات خاضت خلالها (إسرائيل) حربين على قطاع غزة ولم تنجح في كشف مكانه وإعادته دون دفع ثمن، بينما تقوم أجهزة السلطة بالضفة بتأمين الحماية للمستوطنين وتسليمهم دون ثمن
.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق