اليوم الخميس 02 ديسمبر 2021م
مستوطن يدهس شابين مقدسيين ويلوذ بالفرارالكوفية "الجنائية الدولية" تنظر في قضية رفعها مواطن غزي ضد قادة الاحتلالالكوفية هيئة الأسرى تكشف تفاصيل جديدة عن عملية "نفق الحرية"الكوفية مستوطنون يعزفون موسيقى صاخبة في "باب العامود" بمدينة القدسالكوفية القدس: قوات الاحتلال تحتجز 4 شبان من العيسويةالكوفية صحة غزة: خرجنا من الموجة الثالثة لـ"كورونا" بنتائج إيجابية دون إغلاقاتالكوفية مالية غزة: رفع نسبة دفعة الرواتب إلى 60%الكوفية الاحتلال يُعيد اعتقال أسيرين من القدس عقب الإفراج عنهماالكوفية أجهزة أمن السلطة تفوت فرصة للإفراج عن أسرى من سجون الاحتلالالكوفية افتتاح مهرجان القدس السينمائي الدولي في نسخته السادسةالكوفية محكمة بداية رام الله: السجن 10 سنوات وغرامة 10 آلاف لتاجر مخدراتالكوفية رام الله: عائلة مستوطن تشكر أجهزة السلطة لإنقاذ ابنها المتطرف من الثائرينالكوفية مطالبات بالضغط على الاحتلال لاسترداد جثامين الشهداء المحتجزةالكوفية الاعتقالات السياسية في الضفة.. سقف حريات يتداعى والملاحقات تعودالكوفية "اتحاد موظفي أونروا": سلفة مالية بقيمة 300 دولار للموظفينالكوفية بالفيديو والصور|| «نجار دليفري».. ورشة متنقلة لإصلاح الأثاث المنزليالكوفية هل كان بالإمكان أفضل مما كان؟الكوفية غرامات مالية لاستعادة مركبات استولى عليها الاحتلال في الأغوارالكوفية الاعتقال والسجن أداة لمفاقمة الإعاقةالكوفية الصحة: 4 وفيات و310 إصابات جديدة بفيروس كوروناالكوفية

بالفيديو|| تسهيلات الاحتلال الاقتصادية تهدف لتسكين جبهة غزة

21:21 - 22 نوفمبر - 2021
الكوفية:

خاص: قال الكاتب والمحلل سياسي، محمد مصلح، إن "التسهيلات الاقتصادية الأخيرة التي قدمتها حكومة الاحتلال الإسرائيلي إلى قطاع غزة، ترتكز على تحسين الحياة الاقتصادية".
وأكد مصلح، خلال لقائه في برنامج "حوار الليلة"، على قناة "الكوفية"، مساء اليوم، الإثنين، أن حكومات الاحتلال المتعاقبة لا تؤمن بحل الدولتين.
وأوضح، أن حكومة الاحتلال الحالية برئاسة نفتالي بينيت تسعى إلى تقديم حلول اقتصادية مقابل الحفاظ على الأمن.
وأشار مصلح، إلى أن غياب فكرة الحل السياسي للقضية الفلسطينية بالنسبة لدولة الاحتلال.
وأضاف، أن "السلطة الفلسطينية لا يمكن لها ان تسقط اتفاقية أوسلو، مقابل الحلول الاقتصادية التي تطرح حاليًا".
وأرجع الكاتب والمحلل السياسي مصلح، اندفاع المواطنين للتسجيل للحصول على تصاريح عمل في الداخل الفلسطيني المحتل، إلى تردي الأوضاع الاقتصادية، وارتفاع نسبة البطالة في القطاع.
من جانبه، أكد عضو التجمع الوطني الديمقراطي، عمر عساف، أن سياسة تقديم التسهيلات الاقتصادية من قبل حكومة الاحتلال ليست جديدة.
وشدد عساف، على ضرورة أن تدرك القيادة الفلسطينية، والقوى السياسية والفصائلية الثمن الذي يسعى إلى تحقيقه الاحتلال من رزمة التسهيلات المقدمة.
وأوضح، أن الاحتلال يريد أن يجعل القضية الفلسطينية اقتصادية، وليست سياسية.
ودعا عساف، القيادة الفلسطينية إلى استعادة الوحدة الوطنية، والعودة إلى خيار الصمود في مواجهة الاحتلال.
ولفت، إلى أن ما دفع حكومة الاحتلال الإسرائيلي لتقديم التسهيلات إلى قطاع غزة، خشيتها من انفجار الأوضاع في قطاع غزة بسبب استمرار الحصار، وتدهور الوضع الاقتصادي بشكلٍ كبير بعد العدوان الأخير على القطاع.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق