اليوم الخميس 11 أغسطس 2022م
جدول المباريات... استئناف بطولة الناشئين بغزة غداًالكوفية التشيك تعتزم شراء طائرات مسيرة من إسرائيلالكوفية البيت الأبيض يصادق على انضمام فنلندا والسويد إلى "الناتو"الكوفية الاحتلال يعتقل شابا من طوباسالكوفية "متابعة العمل الحكومي" في غزة تصدر 7 قرارات جديدةالكوفية تسجيل 30 انتهاكًا ضد المحتوى الفلسطيني عبر مواقع التواصلالكوفية "التربية": قرار هدم مدرسة عين سامية جريمة احتلالية بحق التعليمالكوفية اعلام الاحتلال: موجة حرائق تلتهم مستوطنات بالضفة الفلسطينيةالكوفية قلق إسرائيلي من القمر الاصطناعي "الروسي الإيراني"الكوفية 41 عملًا مقاومًا بالضفة والقدس خلال 24 ساعة الماضيةالكوفية "اشتية" يبحث مع نظيره الجزائري ملف المصالحة الفلسطينيةالكوفية خاص لـ«الكوفية».. بالفيديو|| الطفلة رهف أفقدها الاحتلال ثلاثة أطراف وتتمسك بـ«علامة النصر»الكوفية جماعة "الإخوان" تعتدي على ندوة الإعلان الدستوري في السودانالكوفية انخفاض ملموس على سعر صرف الدولار مقابل الشيقلالكوفية وينسلاند يرسل فريقا أمميا اليوم لزيارة بسام السعدي في سجن «عوفر»الكوفية وزارة العدل الأمريكية تتهم ايرانيا بمحاولة اغتيال جون بولتونالكوفية الاحتلال يهدم منزلا في أم الفحم داخل الأراضي المحتلة بحجة عدم الترخيصالكوفية مصر تحذر من شقوق في سد النهضة عبر رسالة لمجلس الأمن الدوليالكوفية الهلال الأحمر: طواقمنا تعاملت مع 143 إصابةخلال الـ 24 ساعة الماضية في الضفةالكوفية الاتفاق على إنهاء عزل الأسير نوارةالكوفية

البنك الدولي: الوضع المالي للسلطة "هش" بسبب الإنفاق العام المرتفع

19:19 - 10 نوفمبر - 2021
الكوفية:

متابعات: أظهرت معطيات تقرير أصدره البنك الدولي مساء أمس الثلاثاء، انخفاضاً حاداً على مدى السنوات الـ 13 الماضية، في تمويل المانحين السنوي المباشر للسلطة الفلسطينية، بمقدار مليار دولار، محذراً من أن السلطة الفلسطينية ستواجه عجزًا بقيمة 1.36 مليار دولار هذا العام
وأوضح البنك الدولي في الوثيقة التي صدرت قبل اجتماع لجنة الاتصال المخصصة في النرويج في 17 تشرين الثاني/ نوفمبر، أن الوضع المالي للسلطة الفلسطينية "لا يزال هشاً، بسبب الإنفاق العام المرتفع والتمويل الخارجي المنخفض للغاية".
ووفقًا للبنك الدولي، انخفض تمويل المانحين المباشر للسلطة الفلسطينية بنسبة 85 % في السنوات الـ 13 الماضية، من 1.2 مليار دولار، في العام 2008 عندما كان في أعلى مستوى له على الإطلاق، ليصل إلى 184 مليون دولار هذا العام، وهو أدنى مستوى على الإطلاق.
وعزا البنك الدولي الانخفاض الحاد في العام 2021، إلى قلة التبرعات من الدول العربية في الخليج، وتأخر الدعم المالي من الاتحاد الأوروبي، وانخفاض المساهمات في الصندوق الاستئماني التابع للبنك الدولي
وطالب البنك، المجتمع الدولي بزيادة دعمه المالي للسلطة الفلسطينية، محذراً من أن استمرار نقص الأموال قد يؤثر في قدرة السلطة الفلسطينية على مكافحة كوفيد -19 ودفع رواتب موظفي الخدمة المدنية

كما أوضح التقرير الأضرار التي لحقت بعجز السلطة الفلسطينية بسبب سياسة "إسرائيل" في معاقبة السلطة الفلسطينية مالياً على تقديم رواتب شهرية للأسرى في سجون الاحتلال وعائلات الشهداء الفلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي
وأوضح البنك الدولي أن "إسرائيل" احتجزت لأول مرة في العام 2021 مبلغ 42 مليون شيقل شهريًا (13.5 مليون دولار)، ثم 50 مليون شيقل (16 مليون دولار). وزاد المبلغ إلى 100 مليون شيقل (32 مليون دولار) في آب/ أغسطس لتعويض الخصومات التي لم يتم خصمها في العام 2020
وأشار البنك إلى أن الوضع المالي للسلطة، بات أكثر خطورة، بعد أن وصلت إلى حد لا يمكنها الاقتراض، حيث تجاوز اقتراض السلطة الفلسطينية مبلغ 2 مليار دولار. في العام 2020، ليصل إلى 2.5 مليار دولار. في آب/ أغسطس 2021 .
وتشرف لجنة الاتصال المكونة من 15 دولة وكيانًا دوليًا على تمويل المانحين للفلسطينيين، بما في ذلك المشاريع الإنسانية.
وبحسب أرقام وزارة المالية؛ فإنّ الدعم الخارجي الذي تلقته السلطة، في أيار/ مايو العام الماضي، بلغ 28 مليون دولار فقط، ما يعني أنّ كلّ ما حصلت عليه السلطة من إيرادات، في أيار/ مايو، لا يتجاوز 68 مليون دولار، تغطي نحو خمس النفقات العامة الشهرية فقط، البالغة نحو 300 مليون دولار
وتتصدر السعودية قائمة الدول العربية كأكثر المانحين للسلطة الفلسطينية، منذ تأسيسها وحتى العام 2019، بقيمة 3.2 مليار دولار، تليها الإمارات بقيمة 937 مليون دولار، والجزائر بقيمة 800 مليون دولار، والكويت 485 مليون دولار، وقطر 225 مليون دولار، والعراق 108 ملايين دولار.
وكان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، أكد أمس في مستهل الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء، أن الوضع المالي الذي تمر به السلطة الفلسطينية هو الأصعب منذ أعوام، مشيراً إلى أن ما وصل من مساعدات حتى نهاية العام لم يتجاوز 10 % مما كان يصل عادة إلى الخزينة، وحذر من أن هذا الأمر سيعكس نفسه على المصاريف التشغيلية للسلطة

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق