اليوم الاربعاء 17 أغسطس 2022م
مالية غزة: صرف حقوق غير المدني وعسكري عن شهر يوليو غدا الخميسالكوفية بالصور.. تيار الإصلاح يستكمل سلسلة زياراته لطلبة الثانوية العامة الناجحينالكوفية الاحتلال يعتقل عددا من العمال أثناء تواجدهم في مخيم شعفاطالكوفية الاحتلال يقتلع 166 شتلة نخيل وحمضيات ويدمر خط مياه شمال أريحاالكوفية  الاتحاد الأوروبي يقر بتطبيق «معايير مزدوجة» على أوكرانيا وغزةالكوفية ليفربول يتصدر قائمة الأندية الأقوى دفاعيا في عام 2022الكوفية بيتون تتهم وزارة المالية بأنها سبب أزمة التعليمالكوفية تفاقم الوضع الصحي للأسير إياد حريباتالكوفية الاحتلال يستهدف الصيادين والمزارعين في قطاع غزةالكوفية «الموانئ البحرية» في غزة تشرع بتعميق حوض الميناء البحريالكوفية نجم الوداد المغربي يعود إلى برشلونةالكوفية الاحتلال يعتقل أسيرين محررين من كوبر وبيت سيرا في رام اللهالكوفية إعلام عبري: قلق إسرائيلي إزاء تقديم واشنطن تنازلات إضافية لإيرانالكوفية روسيا: انفجار مستودع الذخيرة في القرم ناجم عن عمل تخريبيالكوفية أبرز عناوين الصحف الفلسطينيةالكوفية 4 أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعامالكوفية مناقصة لبناء 434 وحدة استيطانية على طريق القدس الخليلالكوفية سعر صرف الدولار مقابل الشيقل في فلسطينالكوفية مقتل شاب بجريمة إطلاق نار في الداخل المحتلالكوفية أسعار الذهب اليوم الأربعاء في فلسطينالكوفية

الأردن: المساعدات الدولية للاجئين لا تزال دون المستوى المطلوب

18:18 - 10 نوفمبر - 2021
الكوفية:

عمان: قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية الأردنية موسى المعايطة، اليوم الأربعاء، إن المملكة الهاشمية قدمت مثالاً يحتذى به في التعامل مع اللاجئين، وكان ولا يزال الملاذ الآمن الذي يقصده اللاجئون الباحثون عن حياة بعيدة عن النزاعات والحروب.

وأوضح المعايطة خلال افتتاحه مندوبًا عن رئيس الوزراء الأردني فعاليات "المؤتمر الدولي الأول إشكاليات اللجوء في الأردن"، بجامعة بترا، أن المساعدات الدولية المتعلقة بشؤون اللاجئين والمقدمة للأردن لا تزال دون المستوى المطلوب.

وأكد، أن المساعدات الدولية لا تغطي إلا نسبةً متواضعة من التكلفة الحقيقية التي يتحملها الأردن نتيجة أزمة اللجوء، داعيًا إلى ضرورة الاستجابة الدولية لمساعدة الأردن في هذه المهمة الإنسانية النبيلة.

وأشار إلى أن الأردن يستضيف ما يقارب الـ 4 ملايين لاجئ يتلقون الرعاية والخدمات الأساسية، والتي من ضمنها الرعاية الصحية والتعليم، لافتًا إلى أن المملكة تحتضن ثاني أكبر نسبة في العالم من اللاجئين مقارنة مع عدد المواطنين في البلدان الأخرى، وفقًا لتقارير المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وبين المعايطة إلى أن الأردن وبالرغم من موارده المحدودة إلا أنه لا يزال يقدم مختلف الخدمات للاجئين السوريين كالرعاية الصحية الشاملة والعلاج في المستشفيات الحكومية، وخدمات الرعاية الاجتماعيةِ كالمساعدات النقدية من صندوق المعونة الوطنية، وخدمات الإنارة العامة وشبكات الكهرباء والصرف الصحي، وغيرها وهو ما يشكل عبئًا وضغطًا إضافيًا. حسب قوله

وشدد المعايطة على أن الأردن كثاني أكبر مضيف للاجئين مقارنة بعدد السكان عالميًا، لا يزال ملتزمًا بحماية اللاجئين وكان من أول دول العالم التي بدأت بإعطاء اللقاح للاجئين مجانًا، داعيًا الدول الصديقة إلى الوقوف إلى جانب الأردن.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق