اليوم الاربعاء 01 ديسمبر 2021م
الأزمة المالية للسلطة وانعكاسها على نسبة صرف رواتب الموظفين الأشهر المقبلةالكوفية "طالبان" تطالب الولايات المتحدة برفع تجميد الأصول الأفغانيةالكوفية المالية تعلن أسعار المحروقات والغاز لشهر ديسمبرالكوفية 100 عائلة فلسطينية مقدسية مهددة بيوتها بالهدم الفوريالكوفية إنطلاق فعاليات بطولة كأس العرب في قطرالكوفية مستوطنون يقتحمون حي الشيخ جراح وينفذون جولة استفزازيةالكوفية "بحرية غزة": إغلاق البحر أمام حركة الصيادين بسبب الأحوال الجويةالكوفية الاحتلال يصادق على مخطط استيطاني جديد جنوب نابلسالكوفية صحة غزة: تترقب المتحور الجديد "أوميكرون" بحذر شديدالكوفية الأسيرة ميسون الجبالي تتسلم راية عميدة الأسيرات الفلسطينياتالكوفية الصحة: 4 وفيات و360 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية الخليل: أجهزة أمن السلطة تعتقل الأسير المحرر حمزة الجياويالكوفية بالفيديو|| الأسرى الأردنيين يستنكرون الاعتداء على والد الأسير أسيد أبو خضيرالكوفية المغرب يحصل على "مسيرات انتحارية" إسرائيلية بقيمة 22 مليون دولارالكوفية بوتين: اختبرنا صاروخا بسرعة 9 ماخ يصل إلى من يصدر الأوامر لأوكرانيا في 5 دقائقالكوفية خان يونس: إغلاق نقاط لتعبئة الغاز المنزلي مخالفة للشروطالكوفية الاحتلال يفرج عن الأسيرة أمل طقاطقة بعد 7 سنوات من الأسرالكوفية اشتية: رصدنا ميزانية طوارئ للتعامل مع الحوادث خلال فصل الشتاءالكوفية الخارجية تدعو للضغط على الاحتلال لوقف عدوانه على المؤسسات التعليميةالكوفية الاحتلال يحتجز طالب مدرسة شرقي بيت لحمالكوفية

موظفو "شركة البحر" و"تفريغات 2005" يطالبون "عباس" بإنهاء معاناتهم

15:15 - 26 أكتوبر - 2021
الكوفية:

متابعات: طالب موظفو "شركة البحر" و"تفريغات 2005"، رئيس السلطة محمود عباس، اليوم الثلاثاء، بإعادة حقوقهم كاملة و إنهاء معاناتهم وحل قضيتهم بشكل عاجل.
جاء ذلك خلال ورشة نظمتها الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني –حشد، في مقرها بغزة، بعنوان (حقوق موظفي شركة البحر وتفريغات 2005)، حيث أكدوا على الاستمرار في المطالبة بحقوقهم حتى "إلغاء القرارات الظالمة وغير إنسانية بحقهم".
من جانبه، قال المتحدث باسم تفريغات موظفي 2005 رامي أبو كرش، إن" قضية الموظفين تشهد تمييز عنصري وتهميش من قبل الحكومات لتضليل الرأي العام".
وحمَّل أبو كرش المسؤولية الكاملة لرئيس السلطة مؤكداً أن مفاتيح الحل بيده وهو المسؤول عن قرارات الحكومة.
وبين أنه رغم اجتياز الموظفين لجميع الإجراءات القانونية إلا أنهم يجدوا معوقات في حل قضيتهم .
وطالب المؤسسات الحقوقية وأحرار العالم وكل من له دور فاعل الوقوف بجانب قضية الموظفين والإسراع بحلها، مردفاً:" كما يقدم الموظفين واجباتهم تجاه الوطن على المسؤولين توفير لهم أبسط حقوقهم حتى يتسنى لهم العيش بكرامة".
بدوره، أكد ممثل لجنة موظفي مؤسسة البحر إيهاب الفالح، أنهم تلقوا سيلاً من الوعود التي لا صحة لها باستعادة حقوقهم كاملة.
وفي سياق متصل، أكد رئيس الهيئة الدولية، د. صلاح عبد العاطي، أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حتى الحصول على جميع حقوق الموظفين، قائلاً، "إن إنكار العدالة هو النهج والسياسة القائمة الأن بوعودات متكررة كاذبة".
وأضاف في مداخلته، " لم تكن هناك أي استجابة من قبل سلام فياض - رئيس الوزراء في حينه-وتكرر ذلك مع الحكومات المتعاقبة"، واصفاً ما يحصل بأنه  "جريمة قانونية".
وتابع، "على المسؤولين الاعتراف بحقوق الموظفين وتعويضهم ،فهذا حقهم وليس منة من أحد عليهم".
وختم مشدداً، "آن الأوان أن ينتهي ملف موظفي غزة، والأزمة المالية يجب أن لا تمس الشرائح الفقيرة بالقطاع"، مشيراً إلى ضرورة الاستمرار بمناصرة الموظفين عبر كتابة التقارير والمخاطبات الدولية حتى يتم إنصافهم
.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق