اليوم الاربعاء 01 ديسمبر 2021م
الأزمة المالية للسلطة وانعكاسها على نسبة صرف رواتب الموظفين الأشهر المقبلةالكوفية "طالبان" تطالب الولايات المتحدة برفع تجميد الأصول الأفغانيةالكوفية المالية تعلن أسعار المحروقات والغاز لشهر ديسمبرالكوفية 100 عائلة فلسطينية مقدسية مهددة بيوتها بالهدم الفوريالكوفية إنطلاق فعاليات بطولة كأس العرب في قطرالكوفية مستوطنون يقتحمون حي الشيخ جراح وينفذون جولة استفزازيةالكوفية "بحرية غزة": إغلاق البحر أمام حركة الصيادين بسبب الأحوال الجويةالكوفية الاحتلال يصادق على مخطط استيطاني جديد جنوب نابلسالكوفية صحة غزة: تترقب المتحور الجديد "أوميكرون" بحذر شديدالكوفية الأسيرة ميسون الجبالي تتسلم راية عميدة الأسيرات الفلسطينياتالكوفية الصحة: 4 وفيات و360 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية الخليل: أجهزة أمن السلطة تعتقل الأسير المحرر حمزة الجياويالكوفية بالفيديو|| الأسرى الأردنيين يستنكرون الاعتداء على والد الأسير أسيد أبو خضيرالكوفية المغرب يحصل على "مسيرات انتحارية" إسرائيلية بقيمة 22 مليون دولارالكوفية بوتين: اختبرنا صاروخا بسرعة 9 ماخ يصل إلى من يصدر الأوامر لأوكرانيا في 5 دقائقالكوفية خان يونس: إغلاق نقاط لتعبئة الغاز المنزلي مخالفة للشروطالكوفية الاحتلال يفرج عن الأسيرة أمل طقاطقة بعد 7 سنوات من الأسرالكوفية اشتية: رصدنا ميزانية طوارئ للتعامل مع الحوادث خلال فصل الشتاءالكوفية الخارجية تدعو للضغط على الاحتلال لوقف عدوانه على المؤسسات التعليميةالكوفية الاحتلال يحتجز طالب مدرسة شرقي بيت لحمالكوفية

الخارجية: حماية حل الدولتين يتطلب فرض عقوبات رادعة على دولة الاحتلال

14:14 - 26 أكتوبر - 2021
الكوفية:

متابعات: شددت وزارة الخارجية والمغتربين، اليوم الثلاثاء، على أن حماية حل الدولتين يستدعي فرض عقوبات دولية رادعة على دولة الاحتلال.

وأوضحت وزارة الخارجية في بيان صحفي، أن دولة الاحتلال وأذرعها المختلفة العسكرية والأمنية بما فيها كتيبة المستوطنين المسلحة المنتشرة على جبال وهضاب الضفة الغربية المحتلة في بؤر الارهاب اليهودي، تواصل انتهاكاتها بحق الأرض الفلسطينية المحتلة، من حيث عمليات الاستيلاء على الأراضي وتزوير اوراق الملكية، تحت شعار حرم المستوطنات والطرق الاستيطانية الالتفافية التي تقطع اوصال الضفة الغربية، كما تستولي على آلاف الدونمات من أراضي المواطنين الفلسطينيين، بحجة المحميات الطبيعية، والاعلان عن مساحات واسعة من الأرض الفلسطينية ميادين للمناورة والتدريب العسكري، والسيطرة على اجزاء من الارض بذريعة تخصيصها والتعامل معها كمواقع اثرية ودينية تخدم رواية الاحتلال الاستعمارية التلمودية.

وأردف البيان، "تتم غالبية القرارات بأوامر عسكرية لا تمت لأي قانون بصلة، وبقوانين توظف لتكريس الاحتلال وفرض القانون الإسرائيلي على الضفة الغربية المحتلة، كجزء لا يتجزأ من الضم الزاحف والتدريجي للضفة، وهذا ما نشهده يوميا من انتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ترتكبها قوات الاحتلال والمستوطنين ومنظماتهم الارهابية، كان آخرها اعتداء المستوطنين على نشطاء حقوق الانسان اثناء مشاركتهم في قطاف الزيتون في بلدة عورتا جنوب نابلس".

وأضاف، "ننظر بخطورة بالغة لعمليات تجزئة وتفتيت الارض الفلسطينية وبعثرتها بما يتلاءم مع مخططاتها ومشاريعها الاستيطانية الهادفة لاستيعاب ما يزيد على مليون مستوطن في المناطق المصنفة "ج" وما يقارب مليوني مستوطن في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وتسابق إسرائيل الزمن في تنفيذ هذا المخطط الذي يقوض اية فرصة امام الحل السياسي التفاوضي للصراع، وتغلق الباب نهائيا امام اقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة ذات سيادة، بعاصمتها القدس الشرقية، وهو ما يفتح الباب على مصراعيه امام اكتمال نظام الفصل العنصري" الابرتهايد" في فلسطين المحتلة".

ورحبت بالمواقف الدولية والأممية والأمريكية والأوروبية التي صدرت مؤخرا ورفضت الاستيطان وانتهاكات الاحتلال، مطالبة بترجمة تلك المواقف إلى افعال حقيقية وخطوات ملموسة لإنقاذ ما يمكن انقاذه من فرص تطبيق حل الدولتين.

وأشارت الوزارة إلى أن حماية حل الدولتين يتطلب تحركا دوليا عاجلا لفرض عقوبات رادعة على دولة الاحتلال لإجبارها على وقف الاستيطان والانصياع لإرادة السلام الدولية.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق