اليوم الاربعاء 27 أكتوبر 2021م
إطلاق سراح رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك وعودته إلى منزلهالكوفية غوتيريش يطالب القيادة العسكرية في السودان بإطلاق سراح رئيس الوزراءالكوفية "الصحفيين العرب" يدين تصنيف الاحتلال منظمات حقوقية فلسطينية بالإرهابيةالكوفية الأزهر الشريف يؤكد رفضه لمحاولات استيلاء الاحتلال على أراض فلسطينيةالكوفية الاحتلال يقمع المشاركين بصلاة المغرب في المقبرة اليوسفية بالقدسالكوفية مطالبات مجتمعية وحقوقية بضرورة استعادة موظفي السلطة حقوقهم الماليةالكوفية تعليق الرحلات الجوية في مطار الخرطوم حتى 30 أكتوبرالكوفية الاحتلال يعتقل أسيرا محررا جنوب جنينالكوفية الفصائل: لن نقف مكتوفي الأيدي تجاه جرائم الاحتلال بحق أرضنا ومقدساتناالكوفية مسيرة وسط رام الله لدعم وإسناد الأسرى المضربين عن الطعامالكوفية كوهين : سنقر الميزانية ولابيد رئيسا للوزراءالكوفية مفتي فلسطين: الاحتلال يستهدف المقابر لتغيير الطابع العربي والإسلامي للقدسالكوفية اشتية يطالب البرلمان الأوروبي بحماية حقوق الإنسان من انتهاكات الاحتلالالكوفية القوى الوطنية تؤكد ضرورة تعزيز المقاومة الشعبية ضد الاستيطانالكوفية المرأة الفلسطينية.. عنوان بارز في صفحة الصمود الوطنيالكوفية سلطة النقد: حادثة السطو على بنك في جنين خارج عن عادات شعبناالكوفية 7أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام وسط مخاوف من تدهور حالتهم الصحيةالكوفية البرهان: استجبنا لإرادة الشعب السوداني وقدمنا 3 خيارات لحل الأزمةالكوفية "في سياق الإيحاءات"الكوفية هجوم إلكتروني شامل اوقف محطات الوقود في إيرانالكوفية

"أمان": إنفاق أجهزة أمن السلطة تجاوز نصف مليار دولار خلال 6 أشهر

17:17 - 13 أكتوبر - 2021
الكوفية:

متابعات: كشف تقرير عن أن حجم الإنفاق المتحقق لأجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية خلال النصف الأول من العام الجاري فاق 518 مليون دولار.

وأوضح تقرير النصف سنوي للائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة "أمان"، اليوم الأربعاء، حول أداء الموازنة العامة لسنة 2021 للحكومة خلال مؤتمر برام الله أن أكثر من 1.6 مليار شيقل تم إنفاقها على الأجهزة الأمنية في الضفة خلال 6 أشهر فقط.
وأشار التقرير أن النصف الأول من العام الحالي سجّل زيادة في الدين بواقع 316 مليون شيقل، لافتًا إلى أن وزارة الداخلية وقطاع الأمن حاز على النصيب الأكبر من الموازنة العامة للحكومة.
وسجلت فاتورة الرواتب لأجهزة أمن السلطة زيادة عن العام الماضي قدرها 115 مليون شيقل.
كما كشف التقرير عن ارتفاع النفقات الرأسمالية خلال النصف الأول مقارنة بذات الفترة من الأعوام السابقة، وتعود إلى شراء 184 سيارة لضباط في الأمن الوقائي، و85 في المخابرات دون وضوح المبررات."
وبين التقرير إنفاق 20 مليون شيقل من الخزينة العامة على بندي إعادة تأهيل الأجهزة الأمنية ودعم البرنامج السياسي والأمني لرئيس السلطة، إضافة إلى 7 مليون شيقل تحت بند تنفيذ انتخابات رئاسية وتشريعية.
كما بلغ الإنفاق التطويري من الخزينة العامة والمنح والمساعدة على بندي إعادة تأهيل الأجهزة الأمنية ودعم البرنامج السياسي والأمني للرئيس 50 مليون شيقل.
وقال التقرير إن الحكومة توجهت إلى زيادة مخصصات قطاع الحماية الاجتماعية والصحة والتعليم ضمن الموازنة، والاستعداد لإدارة الدين العام والحد من التهرب الضريبي وخطة التعافي الاقتصادي لمواجهة كورونا، كما أعلنت بداية العام عن الترشيد والتقشف في مجال النفقات، إلا أن بيانات التقرير لم تُشر إلى ذلك مطلقًا، ولم يتم ملاحظة ضبط الإنفاق، ولم يحدث تعديل على النظام الضريبي مسجلاً ضعفًا في الشفافية.
وأشارت إلى أن الحكومة أقرّت موازنة عام 2021 بشكل سري، وتم نشرها بشكل مختصر دون نشر البنود التفصيلية.
وكشف التقرير عن أنه تم تقدير إجمالي الإيرادات 13.5 مليار شيقل، حيث بلغت الإيرادات المتحققة 6.7 مليار منها 4.7 من المقاصة، ما يعكس تحسن الجباية الضريبية.
كما تم تقدير النفقات والإقراض بـ17.1 مليار شيقل، حيث بلغت النفقات المتحققة 8 مليار شيكل على أساس الالتزام منها على الأساس النقدي 5.7 مليار بفارق 2.2 مليار، ما يعني استمرار سياسة مماطلة وزارة المالية في تسديد قيمة النفقات والتي تؤدي إلى تراكم الديون والمتأخرات.
وأظهر التقرير أن الرواتب والأجور المتحققة بلغت 2.9 مليار.
وأفصح التقرير عن تقدير النفقات التطويرية بـ 2.4 مليار، منها 1.5 مليار سيتم تمويلها من الخزينة و858 من المساعدات الخارجية والمنح، لكن ما تحقق خلال النصف عام 178 مليون أي بنسبة 7%.
وبين التقرير أن العجز الإجمالي قبل التمويل بلغ 5.9 مليار، في حين قدر التمويل الخارجي 2.3 مليار، حيث بلغت الفجوة التمويلية 3.6 مليار.
وأظهر التقرير أن العجز المالي في الموازنة العامة في النصف الأول من العام بلغت 1.5 مليار شيقل، فيما بلغ الدين العام مطلع العام 11.7 مليار، في حين وصل في نهاية يونيو الماضي 12 مليار، بزيادة 316 مليون، منها 7.7 مليار محلي، و4.2 مليار دين خارجي.

 

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق