اليوم الثلاثاء 21 أغسطس 2018م

الجيش التركي يواصل قصف عفرين.. واشتباكات على عدة محاور

09:09 - 03 مارس - 2018
الكوفية:

استمرت عمليات قصف القوات التركية لمنطقة عفرين الواقعة في القطاع الشمالي الغربي من محافظة حلب، تزامناً مع تواصل الاشتباكات بين القوات التركية وفصائل المعارضة من جانب، ووحدات حماية الشعب الكردي والمسلحين الأكراد من جانب آخر.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم السبت، أن القوات التركية جددت قصفها منطقة عفرين التي تقع شمال غربي محافظة حلب، مساء أمس الجمعة، وطال القصف منطقة بعدينا الواقعة في ريف راجو بالريف الشمالي الغربي لعفرين، بالتزامن مع قصف من قبل الطائرات المروحية التركية على مناطق في ريف ناحية جنديرس بالريف الجنوبي الغربي لعفرين. 

كما جرى استهداف سيارة تقل مواطنين في ريف جنديرس، ما أدى لمقتل 6 أشخاص على الأقل وإصابة آخرين بجراح خطرة، ما يرشح ارتفاع عدد القتلى.

وقال المرصد إن الحصيلة ارتفعت إلى 149 قتيلاً بينهم 27 طفلاً و20 امرأة، قتلوا في قصف جوي ومدفعي وصاروخي، إضافة إلى إعدامات بحق مواطنين في منطقة عفرين، نفذها الجيش التركي والموالين له، منذ مدء عمليته العسكرية شمالي سوريا في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، وتسبب القصف كذلك، في إصابة المئات بجراح متفاوتة الخطورة.

وفي سياق متصل، ارتفعت حدة الاشتباكات المتواصلة بين القوات التركية والفصائل المقاتلة والإسلامية من جانب، ووحدات حماية الشعب الكردي وقوات الدفاع الذاتي من جانب آخر، على محاور في القطاع الغربي والشمالي الغربي من ريف عفرين، في محاولة من القوات التركية تحقيق مزيد من التقدم في المنطقة، وسط استهدافات متبادلة خلفت خسائر بشرية في صفوف الطرفين. 

وأكد المرصد مقتل ما لا يقل عن 15 من عناصر القوات التركية خلال هجمات معاكسة من قبل القوات الكردية، والتي ترافقت مع تدمير آليات واستهداف تمركزات ومواقع، واشتباكات جرت بين الطرفين على محاور في القطاعين الغربي والشمالي من ريف عفرين.

وأشار إلى أنه ارتفع لـ307 قتلى على الأقل، عدد عناصر القوات التركية والفصائل المقاتلة والإسلامية بينهم 59 جندياً من القوات التركية، ممن قتلوا في الاشتباكات مع القوات الكردية في منطقة عفرين، فيما ارتفع إلى 272 عدد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي وقوات الدفاع الذاتي، ممن قتلوا في القصف والاشتباكات في ريف عفرين. 

ومنذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي، أطلق الجيش التركي عملية "غصن الزيتون" بالتعاون مع الجيش السوري الحر، في منطقة عفرين "لاستهداف مواقع تنظيمات إرهابية"، في إشارة إلى المسلحين الأكراد المدعومين من الولايات المتحدة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
الاستطلاع

ما رأيك بموقع قناة الكوفية الجديد

ممتاز
62.5%
جيد جدا
37.5%
جيد
0%
مقبول
0%
عدد المصوتين 8
انتهت فترة التصويت
تويتر
فيسبوك