اليوم الاربعاء 27 أكتوبر 2021م
إطلاق سراح رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك وعودته إلى منزلهالكوفية غوتيريش يطالب القيادة العسكرية في السودان بإطلاق سراح رئيس الوزراءالكوفية "الصحفيين العرب" يدين تصنيف الاحتلال منظمات حقوقية فلسطينية بالإرهابيةالكوفية الأزهر الشريف يؤكد رفضه لمحاولات استيلاء الاحتلال على أراض فلسطينيةالكوفية الاحتلال يقمع المشاركين بصلاة المغرب في المقبرة اليوسفية بالقدسالكوفية مطالبات مجتمعية وحقوقية بضرورة استعادة موظفي السلطة حقوقهم الماليةالكوفية تعليق الرحلات الجوية في مطار الخرطوم حتى 30 أكتوبرالكوفية الاحتلال يعتقل أسيرا محررا جنوب جنينالكوفية الفصائل: لن نقف مكتوفي الأيدي تجاه جرائم الاحتلال بحق أرضنا ومقدساتناالكوفية مسيرة وسط رام الله لدعم وإسناد الأسرى المضربين عن الطعامالكوفية كوهين : سنقر الميزانية ولابيد رئيسا للوزراءالكوفية مفتي فلسطين: الاحتلال يستهدف المقابر لتغيير الطابع العربي والإسلامي للقدسالكوفية اشتية يطالب البرلمان الأوروبي بحماية حقوق الإنسان من انتهاكات الاحتلالالكوفية القوى الوطنية تؤكد ضرورة تعزيز المقاومة الشعبية ضد الاستيطانالكوفية المرأة الفلسطينية.. عنوان بارز في صفحة الصمود الوطنيالكوفية سلطة النقد: حادثة السطو على بنك في جنين خارج عن عادات شعبناالكوفية 7أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام وسط مخاوف من تدهور حالتهم الصحيةالكوفية البرهان: استجبنا لإرادة الشعب السوداني وقدمنا 3 خيارات لحل الأزمةالكوفية "في سياق الإيحاءات"الكوفية هجوم إلكتروني شامل اوقف محطات الوقود في إيرانالكوفية

إطلاق أكبر حملة للتوقيع على عريضة لإنهاء حكم عباس

16:16 - 19 سبتمبر - 2021
الكوفية:

متابعات: أعلن عضو التجمع الوطني الديمقراطي الفلسطيني عمر عساف، اليوم الأحد، عن إطلاق حملة شعبية إلكترونية للتوقيع على عريضة ترفض استمرار بقاء عباس المنتهية ولايته منذ 12 عامًا على سدة الحُكم.
وأوضح عساف في تصريحات صحفية، أن تفاصيل الحملة ستُعرض في مؤتمر صحفي سيُعقد في الخامس والعشرين من شهر سبتمبر الجاري، وذلك بالتزامن مع موعد الخطاب الذي من المفترض أن يعرض مسجلا في الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وأضاف، أن تفاصيل الحملة ستُعرض في مؤتمر صحفي سيُعقد في الخامس والعشرين من شهر سبتمبر الجاري، وذلك بالتزامن مع موعد الخطاب الذي من المفترض أن يعرض مسجلا في الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وتطالب الحملة بضرورة إجراء الانتخابات العامة، من أجل إعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني برمته، إضافة إلى رفض التغول الأمني لأجهزة السلطة وإطلاق الحريات العامة، وتحقيق العدالة في قضية الشهيد نزار بنات، من خلال محاسبة مرتكبي الجريمة، وستكون على مستوى فلسطين وخارجها.
وتشكل الحملة امتداداً لحركة الاحتجاجات الواسعة التي شهدتها مدن الضفة الغربية في الشهور الأخيرة، عقب اغتيال نزار بنات وإلغاء الانتخابات، وتماهي السلطة مع الاحتلال بشكل غير مسبوق وفج سواء في التنسيق الأمني أو الاقتصادي.

وأثارت العريضة، التي انتشرت على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، ضجة كبيرة، حيث بات هذا المطلب جزءاً من الخطاب العام الفلسطيني.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق