اليوم الاربعاء 27 أكتوبر 2021م
أبرز عناوين الصحف العربية فيما يخص الشأن الفلسطينيالكوفية الاحتلال يقتحم خربة حمصة الفوقا في الأغوار الشماليةالكوفية كهرباء غزة: فصل خطوط محافظة الشمال 9 ساعات الخميسالكوفية "شؤون القدس": تجريف المقابر وتغيير أسماء الشوارع عدوان على هوية القدسالكوفية صحة غزة: 6 وفيات و240 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية "هاكرز" ينشرون تفاصيل سرية عن مئات الجنود الإسرائيليينالكوفية أبرز عناوين الصحف العبرية اليوم الأربعاءالكوفية بالأسماء|| الاحتلال يشن حملة اعتقالات ومداهمات في مدن الضفةالكوفية الاحتلال يصادق اليوم على بناء 3 آلاف وحدة استيطانية بالضفةالكوفية أبرز عناوين الصحف المحلية اليوم الأربعاءالكوفية عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصىالكوفية خلاف بين الولايات المتحدة وإسرائيل بسبب الاستيطانالكوفية الطقس: الحرارة أعلى من معدلها السنوي العامالكوفية مرور غزة: 3 إصابات في 6 حوادث سير خلال 24 ساعـةالكوفية إطلاق سراح رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك وعودته إلى منزلهالكوفية غوتيريش يطالب القيادة العسكرية في السودان بإطلاق سراح رئيس الوزراءالكوفية "الصحفيين العرب" يدين تصنيف الاحتلال منظمات حقوقية فلسطينية بالإرهابيةالكوفية الأزهر الشريف يؤكد رفضه لمحاولات استيلاء الاحتلال على أراض فلسطينيةالكوفية الاحتلال يقمع المشاركين بصلاة المغرب في المقبرة اليوسفية بالقدسالكوفية مطالبات مجتمعية وحقوقية بضرورة استعادة موظفي السلطة حقوقهم الماليةالكوفية

تقليص الصراع

11:11 - 18 سبتمبر - 2021
ثائر نوفل أبو عطيوي
الكوفية:

بعد تجرية "أوسلو" المريرة والعقيمة مع الاحتلال  لمفاوضات السلام، والتي لم يكتب لها النجاح بسبب عقلية المحتل، ومن يسانده ويحالفه من أصحاب مدرسة الفكر الاستعماري، الذين يعتبروا أن  الاحتلال صاحب دولة تقوم على أراضيه، رغم أن العكس صحيح تماماً  بثبوت قرارات الشرعية الدولية ،وكافة المواثيق الأممية ،التي تعترف بوجود الانسان الفلسطيني وحقه في  حريته وأرضه وسيادته وعودته وتقرير مصيره من الأرض الذي طُرد وشُرد منها في العام 48.

مساعي الاحتلال الاسرائيلي وحكوماته المتعاقبة تقوم  على فكرة تفريع مضمون جَوهر الصراع من عناوينه ومحتواه، والأخذ به لمفاهيم فردية، ذات رؤية انعزالية استعمارية عبر تقليص الصراع، ضمن توصيف الحالة القائمة أنها صراع "إنساني" يقوم على المطالبة بالحقوق المعيشية التي تحتاجها متطلبات الحياة اليومية في اطار " اقتصادي" بحت، الذي لا يعترف بالشق السياسي للصراع الفلسطيني الاسرائيلي وأسبابه ونتائجه.

مساعي دولة الاحتلال لإظهار أن واقع "الصراع" من الممكن التوصل لحلول ترضي كافة أطراف النزاع عبر البوابة الانسانية الاقتصادية  البعيدة عن الحلول السياسية، التي تكفل لشعبنا الفلسطيني الحرية والدولة المستقلة ، كلها مساعي استعمارية  هزيلة وفاشلة، تهدف إلى اختزال وتقليص الصراع من أجل بقاء الواقع عما هوعليه.

لا بد من اضافة موضوعية عملية ملزمة للاحتلال من خلال مؤتمر سلام قادم، تضيف لمحتوى مؤتمر "أوسلو" اضافات نوعية ملموسة في الاطار السياسي تٌمكن شعبنا من انتزاع حريته واقامة دولته المستقلة ، ضمن سقف زمني محدد مٌلْزم للاحتلال والدول الراعية للمفاوضات ومؤتمر السلام.

قبل الختام : فكرة الاحتلال عبر مساعيه "تقليص لصراع"، وافراغه من مضمونه ومحتواه، مساعي لفكرة فاشلة لن تقدم أو تؤخر في استنهاض الواقع شيئاً، والأمل في انجاز فكرة حل الدولتين، ضمن مؤتمر قادم للسلام.

في الختام : المؤتمر العالمي للسلام إن كٌتِبَ له النجاح في الانطلاق قريباً على طريق انهاء الصراع، لا بد أن يكون مؤتمرا حقيقياً في الجوهر والمضمون لمؤتمر سلام عادل وشامل، يضمن في مدخلاته ومخرجاته قيام دولة فلسطينية ذات سيادة وطنية وسياسية مستقلة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق