اليوم الاثنين 15 أغسطس 2022م
قتلى وجرحى في قصف إسرائيلي غرب سورياالكوفية قوات الاحتلال تعتقل شابا على حاجز زعترة جنوب مدينة نابلسالكوفية القائد دحلان يعزي مصر بضحايا كنيسة أبو سيفينالكوفية الاحتلال يفرج عن الأسير أنور معاليالكوفية قوات الاحتلال تقتحم منزل محافظ القدس عدنان غيث في سلوانالكوفية الاحتلال يخطر بالاستيلاء على أرض في نابلسالكوفية اندلاع مواجهات مع الاحتـلال في قلقيليةالكوفية الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل بعد الاعتداء عليهالكوفية لبيد: رزمة مساعدات للسلطات المحلية في منطقة غلاف غزةالكوفية الاحتلال يصادر وحدة للطاقة شمسية في مسافر يطاالكوفية «ميتا» تستعد لإطلاق تشفير خاص بـ «ماسنجر فيسبوك»الكوفية مفاوضات حاسمة بين رابيو ومانشستر يونايتدالكوفية ميسي يعلن عن مرشحه للفوز بالكرة الذهبيةالكوفية البرلمان العربي يعزي مصر في ضحايا حادث كنيسة المنيرةالكوفية سيكولوجية اللون الأصفر وتأثيره على الحياة المزاجيةالكوفية أبو حسنة: «أونروا» تعاني من نقص وصل إلى 100 مليون دولارالكوفية الاحتلال يغلق المدخل الغربي لقرية حوسانالكوفية متحدية الإعاقة ونقص الإمكانيات.." ميساء" تحيك الجمال بيد قصيرة وأنامل ذهبيةالكوفية محمود درويشالكوفية مي الديني تفوز بلقب معلم فلسطين المبدع 2022الكوفية

الشعبية تنعى الشهيد الطفل محمد العلامي

10:10 - 29 يوليو - 2021
الكوفية:

متابعات: نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الخميس، الشهيد الطفل محمد العلامي 11عامًا، الذى ارتقى برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيت أمر بمدينة الخليل عصر امس الأربعاء.

وفيما يلي نص البيان كم وصل "الكوفية":
نعى مسؤول المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية في قطاع غزة أحمد خريس الطفل محمد العلامي 11عامًا الذي ارتقى متأثرًا بجراح أصابته بعد إطلاق جنود الاحتلال النار تجاهه في بلدة بيت أمر بالخليل عصر أمس الأربعاء 2021/7/28 ، مؤكدًا أن ما جرى جريمة مركبة تضاف لسجل الجرائم الصهيونية بحق شعبنا وأمتنا وتحديدًا الأطفال الذين سالت دماؤهم على حراب المحتلين بدءً من مجزرة سوق حيفا عام 1937 مرورًا بمجازر بحر البقر وصبرا وشاتيلا وجنوب لبنان وصولًا إلى غزة والضفة و القدس الأمر الذي يوجب على المجتمع الدولي والمؤسسات المعنية بالطفولة الكف عن مراوغاتها والقيام بواجبها في حماية الأطفال من التغول والإيغال الصهيوني في دمائهم.
ولفت خريس في تصريح صحفي إلى أن دماء الطفل العلامي التي نزفت على أعتاب الخليل اليوم يجب أن تُشكل جرس إنذار يقرع كل الضمائر ويُنبه عائلات المدينة التي ما عُرف عنها إلا الوطنية الصادقة والكرم إلى أن العدو لا زال يتربص بشعبنا وأن السلاح المُشهر في الخلافات الداخلية يجب أن يوجه ناحيته فقط.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق