اليوم الاثنين 20 سبتمبر 2021م
الأسير مدحت العيساوي يرفض الإبعاد عن القدسالكوفية أسرى الجهاد يعتصمون في ساحات السجون رفضا لتشتيتهم بالأقسامالكوفية الأسرى الستة في قبضة الاحتلال.. وقوى سياسية وشعبية تحمل إسرائيل مسؤولية سلامتهمالكوفية إيطاليا: تسجيل 26 وفاة جديدة بفيروس كوروناالكوفية خاص بالفيديو|| حوار الليلة: اعتقال أسرى جلبوع الـ6 لن يرفع العار عن منظومة الاحتلال الأمنيةالكوفية المجلس الوطني يطالب بالضغط لعقد مؤتمر دولي لبحث قضية الأسرىالكوفية ردود أفعال غاضبة ضد خطاب الرئيس عباس المرتقب في الأمم المتحدةالكوفية تحذيرات من انهيار المجتمع الإسرائيلي بسبب تخبط حكومة الاحتلالالكوفية مصرع 10 أشخاص بغرق قارب في الصينالكوفية الاحتلال يعتقل شابين ويصيب آخرين في بلدة يعبدالكوفية محكمة الاحتلال تمدد فترة اعتقال الأسيرين إنفيعات وكممجي لمدة أسبوعينالكوفية محكمة الاحتلال في الناصرة تعقد جلسة محاكمة للأسيرين انفيعات وكممجيالكوفية مباحث غزة تضبط 10 أجهزة خلوية مسروقة بفضل تفعيل آلية جديدةالكوفية العراق يسجل 47 وفاة جديدة بفيروس كوروناالكوفية محكمة العدل العليا ترد دعوى بلدية البيرة على نقابة العاملينالكوفية النخالة لأبطال"نفق الحرية": عشقكم لفلسطين أكبر من معتقلات العدو وزنازينهالكوفية الاحتلال يعتقل الأسيرين كممجي وانفيعات في جنينالكوفية متضررو عدوان 2014 يطالبون اونروا بتنفيذ وعودها ويهددون بالتصعيدالكوفية مالية غزة: صرف طلبات حالات الوفاة لعامي 2019 - 2020الكوفية البرلمان العربي يدعو الأطراف الصومالية إلى تجاوز الخلافات واللجوء للحوارالكوفية

بالفيديو|| حوار الليلة: تأجيل الانتخابات خرق للقانون.. وعباس انقلب على إرادة الشعب الفلسطيني

20:20 - 25 يوليو - 2021
الكوفية:

رام الله: قال عضو أمانة الحراك الوطني الديمقراطي، تيسير العلي، إن الحكومة ألغت الانتخابات بذريعة القدس، في الوقت الذي قدمت فيه العديد من القوى السياسية حلولا بديلة لمواجهة الاحتلال وليس بالذهاب إلى صناديق البريد بإشراف الإسرائيليين.

وأضاف العلي خلال مقابلة في "حوار الليلة" على شاشة "الكوفية" مساء اليوم الأحد، أن الوضع الفلسطيني الداخلي متأزم نتيجة تأجيل الانتخابات، مشيرا إلى أن الحل في التوجه إلى صندوق الانتخابات.

وأكد أن الشعب الفلسطيني بحاجة إلى حكومة منتخبة ومصادق عليها من مجلس تشريعي، مشددا على أن الحكومة الحالية غير شرعية، وأن الرئيس عباس انتهت ولايته منذ 12 عاما.

وشدد العلي على أن مركز الخلل في النظام السياسي الفلسطيني يتمثل في رأس النظام الذي يرفض الانتخابات ويصر على مواصلة الانقسام وفرض العقوبات على قطاع غزة.

وأشار إلى أن كل محاولات إعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني كانت تتحطم عند الوصول إلى الرئاسة والمجموعة المتنفذة في القرار السياسي الفلسطيني.

بدوره، قال الكاتب والمحلل السياسي، عماد عمر، إن ما جرى لتأجيل الانتخابات، يعتبر خرقا للقانون والمواثيق المتبعة في الشأن الفلسطيني المتعلقة بتنظيم الانتخابات.

وأوضح عمر، أن الرئيس محمود عباس والقيادة، انقلبوا على إرادة الشعب الفلسطيني الذي انتظر الانتخابات لعدة سنوات، لإخراجهم من الحصار وإنهاء الانقسام الفلسطيني والأزمات الأخرى.

وأضاف، أن قرار تأجيل الانتخابات أحدث حالة من الإحباط في الشارع الفلسطيني وحالة من الاستمرار في عدم شرعية المؤسسات الفلسطينية والاستفراد في القرار السياسي من قبل المؤسسة الرئاسية والتنفيذية.

وأشار إلى أن العديد من الجماهير خرجت للمطالبة برحيل الرئيس عباس وإسقاط نظام السلطة الفلسطينية المأزوم، لافتا إلى أن عباس لن يرحل وسيحاول الالتفاف على احتجاجات الشعب الفلسطيني وأزمة النظام السياسي بإعادة تشكيل حكومة محمد اشتيه لامتصاص غضب الشارع.

وأكد عمر، أن المواطن بحاجة إلى نظام سياسي قادر على حماية المشروع الوطني الفلسطيني، وتوفير مقومات الصمود والوقوف بجانبه.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق