اليوم الاربعاء 28 يوليو 2021م
استنفار مصري بعد إعلان إثيوبيا عن فيضان محتملالكوفية سيدني تمدد العزل العام شهرا إضافيا لمكافحة كوروناالكوفية مصر تجدد تمسكها بضرورة التوصل إلى اتفاق ملزم حول السد الإثيوبيالكوفية القضاء يبدأ تحقيقا مع أكبر حزبين سياسيين في تونسالكوفية بالصور|| مصر تتأهل لربع نهائي أولمبياد طوكيو بعد الفوز على أسترالياالكوفية إيران تتهم الولايات المتحدة بـ"العناد" وتعطيل المحادثات النوويةالكوفية إعلام الاحتلال تضارب الأنباء حول اتفاق لإدخال المنحة القطرية لغزةالكوفية تونس تشتعل.. وتكاتف عربي ودولي لمساندة الديمقراطيةالكوفية ميقاتي: نتطلع لتشكيل حكومة لبنانية في "المستقبل القريب"الكوفية داخلية غزة تحذر من إطلاق النار احتفالا بنتائج الثانوية العامةالكوفية حوادث القتل.. بين التبريرات الرسمية والرقابة الحقوقية والقانونيةالكوفية البوكر تعلن أسماء الأدباء المرشحين لنيل جائزتهاالكوفية العشائر تدعو المواطنين لعدم استخدام السلاح احتفالآ بنتائج الثانوية العامة في غزهالكوفية أسباب توقف التنفس أثناء النوم وطرق العلاجالكوفية لسبب غير منطقي.. هندي يفبرك فيديو لموته بعد خلافه مع فتاةالكوفية داخلية غزة تحذر من إطلاق النار خلال نتائج توجيهي 2021الكوفية الاحتلال يهدم اسطبلا للخيول في القدسالكوفية "أميرة".. فيلم مصري عن القضية الفلسطينية في مهرجان فينيسياالكوفية فلسطين تؤكد ثقتها بقدرة الجمهورية التونسية على اجتياز التحديات الراهنةالكوفية الاحتلال يفرج عن 531 أسيراالكوفية

لماذا سمي يوم عرفة بهذا الاسم؟

12:12 - 19 يوليو - 2021
الكوفية:

وكالات: يوم عرفة، خير يوم طلعت فيه الشمس، يجتمع فيه ضيوف الرحمن في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، لأداء ركن الحج الأعظم وهو الوقوف على صعيده الطاهر، ومن فاته عرفة فاته الحج.

يبدأ وقت الوقوف بعرفة في الوقت الذي تزول فيه شمس التاسع من ذي الحجة، إلى فجر يوم النحر وهو أوّل أيام عيد الأضحى، بحيث يكمل الحاج باقي مناسك الحج المفروضة عليه.

سبب التسمية

اختلف العلماء في سبب تسمية جبل عرفات بهذا الاسم، حيث وردت عدة أسباب لتسميته، وهي: أن آدم وحواء حينما أنزلهما الله من الجنة إلى الأرض، أنزلهما في مكانين مختلفين، فكان موقع جبل عرفات هو المكان الذي التقيا فيه، وتعارفا على بعضهما فيه.
كما ورد أن جبريل كان يطوف إبراهيم عليه السلام ويعلمه المناسك والمشاهد، وكان يطوف به في الجبل، ويردد له قوله "أعرفت، أعرفت"، وكان يرد عليه بقوله "عرفت، عرفت".
وقيل إنّ الناس يجتمعون في يوم عرفة على صعيد الجبل، ويتعارفون على بعضهم، وعلى ربهم، فهو يوم تتنزل فيه الرحمات، وتعتق فيه الرقاب، وهو من خير الأيام التي يستحب فيها عمل الخير، وصيام ذلك اليوم يكفّر سنة ماضية وأخرى آتية لصاحبه.
ولا بد من الإشارة إلى أنه يوم من أيام الأشهر الحرم، فهو اليوم الذي أتمّ الله فيه نعمته على عباده، وأكمل لهم دينهم فيه.
وتعني كلمة عرفة المشعر الأقصى من مشاعر الحج، وهو المشعر الوحيد الذي يقع خارج حدود الحرم، حيث يقف الحجاج عليه بعد صلاة الظهر في التاسع من ذي الحجة.
وقيل سمي بذلك لأن الناس يعترفون فيه بذنوبهم، ويطلبون من الله أن يغفرها لهم، وأن يعفو عنهم.
كما قيل إنه مأخوذ من العُرف والذي يعني الرائحة الزكية، لأنّ رائحته تبقى معطرة زكية بالرغم من انتشار رائحة الدم والذبائح في منى يوم النحر، أو لأنه واقع في وادٍ مقدّس.
واسم عرفات هو من الأسماء المرتجلة، وهو ليس جمع عرفة كما يعتقد البعض، وإنما هو مفرد على صيغة جمع، يطلق على جبل عرفات أسماء متعددة، منها: القرين، وجبل الرحمة، وجبل الآل، والنابت.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق