اليوم الاربعاء 28 يوليو 2021م
البوكر تعلن أسماء الأدباء المرشحين لنيل جائزتهاالكوفية أسباب توقف التنفس أثناء النوم وطرق العلاجالكوفية لسبب غير منطقي.. هندي يفبرك فيديو لموته بعد خلافه مع فتاةالكوفية داخلية غزة تحذر من إطلاق النار خلال نتائج توجيهي 2021الكوفية الاحتلال يهدم اسطبلا للخيول في القدسالكوفية "أميرة".. فيلم مصري عن القضية الفلسطينية في مهرجان فينيسياالكوفية فلسطين تؤكد ثقتها بقدرة الجمهورية التونسية على اجتياز التحديات الراهنةالكوفية الاحتلال يفرج عن 531 أسيراالكوفية ألمانيا: خسائر شركات النقل بلغت 1.5 مليار يوروالكوفية الاحتلال ينقل الأسير المضرب محمد نوارة إلى عزل بئر السبعالكوفية أنطونوف: مشاركة أطراف جديدة في اتفاقيات الحد من التسلحالكوفية سبب الشعور بالدوار في فصل الصيفالكوفية وفد من حركة طالبان يزور الصين لمدة يومينالكوفية د. محسن: تيار الإصلاح جزء من فتح وباق فيها والحديث عن مغادرتها فبركات إعلاميةالكوفية بالأسماء|| آلية السفر من معبر رفح ليوم الخميسالكوفية قطع الطريق البري الرابط بين جيبوتي وأديس أباباالكوفية خاص بالفيديو|| كيفية اكتساب الطاقة الإيجابية في الحياةالكوفية تونس: فتح تحقيق مع 3 أحزاب بينهم حركة النهضة بشأن تلقي تمويلات أجنبيةالكوفية بلدية غزة تحذر من استمرار توقف مشاريع البنية التحيةالكوفية انطلاق حملة إغلاق المنظمات الأمريكية الداعمة للاستيطانالكوفية

خاص بالفيديو والصور|| غزة بلا عيد للمرة الثانية.. بهجة غائبة وجيوب خاوية

16:16 - 17 يوليو - 2021
الكوفية:

غزة – عمرو طبشأيام قليلة تفصلنا عن عيد الأضحى المبارك، إلا أن آثار العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، لا زالت تحول دون اكتمال فرحة المواطنين بالعيد.
وأثر الوضع الاقتصادي الصعب في قطاع غزة، بشكل سلبي على أجواء عيد الأضحى، نظراً لعدم صرف شيكات الشؤون الاجتماعية، والمساعدات المالية للأسر الفقيرة والمستورة، التي أثرت بشكل واضح على حركة الأسواق.


وقالت المواطنة فلسطين حسونة، إن استعداداتهم لاستقبال عيد الأضحى المبارك تختلف عن كل عام، خاصةً أن سكان قطاع غزة لا زالوا يمرون بظروف صعبة بعد العدوان الأخير الذي شهده القطاع.
وأكدت أن الوضع الاقتصادي الصعب سبب رئيسياً في غياب أجواء البهجة والفرحة لدى المواطنين، خاصةً في ظل عدم صرف شيكات الشؤون الاجتماعية والمنحة القطرية للأسر المستورة والفقيرة.
في السياق ذاته أوضحت المواطنة هلا الجعيدي، أن عيد الأضحى هذا العام يمثل عيدين لدى المواطنين، عِوضا عن عيد الفطر لم يتمكنوا من الاحتفال به، بسبب العدوان الأخير الذي شن على القطاع.

وبينت أن هذا العيد مقارنة بالأعياد في السنوات الماضية يختلف كلياً من جميع النواحي الاقتصادية والاجتماعية، نظراً لازدياد سوء الأوضاع الاقتصادية، وفقدان الكثير من الشهداء واصابة عشرات الجرحى في العدوان الأخير.
وأشارت الجعيدي، إلى أن "هناك الكثير من المواطنين يمشون في الأسواق ولكن دون أن يشتروا الا بعض الأشياء البسطة، وفقط بيتجولوا حتى يوخذوا فكرة عن الموجود في السوق".


من جانبها قالت المواطنة هدى، إن المواطنين في غزة تعودوا في كل عيد يأتي عليهم، تحل انفراجه عليهم تعم بين أجواء الفرحة والبهجة، ولكن هذا العيد يختلف كلياً، حتى اللحظة الوضع الاقتصادي يزداد سوءًا، نتيجة عدم صرف المساعدات المالية للأسر الفقيرة.
وأكدت أنه على الرغم من الأوضاع الصعبة التي يمر بها القطاع، إلا أنهم ما زالوا مصرين على رسم الفرحة والسعادة على وجوههم ووجوه أطفالهم، متحدّين تلك الظروف، لعل وعسى أن تأتي انفراجة تغير الواقع الأليم.
ووجهت هدى رسالتها الى المسؤولين وأصحاب القرار بضرورة النظر بعين الرحمة والشفقة الى حال جميع المواطنين في قطاع غزة، والعمل على إنهاء الانقسام وحل أزمتهم الصعبة بشكل كامل.
في السياق ذاته عبر رامي جبر صاحب بسطة عن الحركة الشرائية قائلاً، إنها "ضعيفة جداً، ومش مبين إنه في أجواء موسم عيد، فشي حد بيشتري الا القليل القليل، والموسم هذا بيختلف كلياً عن باقي المواسم، صحيح كانت المواسم ضعيفة ولكن هذا الموسم ضعيف جداً جداً".
وبيّن أنه يوجد عرض كبير للبضائع في الأسواق ولكن لا يوجد طلب، على الرغم من الأسعار رخيصة جداً، موضحاً أن المواطنين يعانون من أوضاع اقتصادية صعبة ما يمنعهم من شراء ملابس لأطفالهم، أما البائع عمر الخضري يقول إن المواطنين يخرجون الى الأسواق فقط للتجول دون شراء، لأنه جيوبهم فارغة، بسبب عدم صرف المساعدات المالية للأسر المستورة.
وكشف أنه لا يوجد اقبال أبداً على شراء البضائع على الرغم من أن الأسعار رخيصة الثمن، منوهاً إلى أن "وأنا واقف على بسطتي في هذا الموسم كأنه يوم عادي وليس موسم عيد تزداد فيه الحركة الشرائية".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق