اليوم الخميس 15 إبريل 2021م
العراق: 4 قتلى بانفجار سيارة ملغومة في مدينة الصدرالكوفية تدشين جدارية لفقيد تيار الإصلاح وائل شاهينالكوفية مجلس المرأة بمحافظة رفح ينفذ مبادرة "رمضان الخير"الكوفية وفاة الشاعر الفرنسي برنار نويلالكوفية ياسر جلال يوضح حقيقة مشهد الموبايل المقلوب في "ضل راجل"الكوفية عرض حذاء نايكي للبيع بالمزاد مقابل مليون دولارالكوفية عمار عبد الخالق.. الكتابة إلى المطبخالكوفية فرانسيس بيكونالكوفية موسكو تستدعي السفير الأمريكي للاحتجاجالكوفية بالصور والفيديو|| 33 عاما على رحيل أمير شهداء فلسطين "أبو جهاد"الكوفية اليابان: تعيين قطة لمنصب رئيسة قسم شرطةالكوفية  "هيئة الأسرى" و"نادي الأسير" يكرمان الأسير المحرر عمر خنفر في جنينالكوفية الأردن: 70 وفاة و2963 إصابة جديدة بفيروس كوروناالكوفية الاحتلال يعتقل شابا جنوب القطاعالكوفية إيطاليا: 4 وفيات بعد أسبوعين من تلقيهم لقاح أسترازينيكاالكوفية لبنان يطالب الاحتلال بعدم التنقيب بحقل نفطي في المياه المحاذية لشواطئهالكوفية إيران: اتفاقية لتوريد 60 مليون جرعة من لقاح "سبوتنيك V"الكوفية الأردن يوجه مذكرة احتجاج رسمية على انتهاكات الاحتلال في القدس المحتلةالكوفية بطريركية القدس: إلغاء الحجز عن فندق الامبيريال يعزز موقفنا في الحفاظ على عقارات باب الخليلالكوفية خبراء أمميون يحذرون من ارتفاع مستويات عنف المستوطنين ضد الفلسطينيينالكوفية

تبادل الاتهامات يعيدنا لنقطة الصفر..

خاص بالفيديو|| مرسوم عباس اعتراف صريح بوجود معتقلين سياسيين في سجون "السلطة" و"حماس"

18:18 - 23 فبراير - 2021
الكوفية:

خاص: بعد الإعلان عن مرسوم  الحريات العامة، والتوافق على عدد من القضايا الخلافية والشائكة بين حركتي فتح وحماس في اجتماع القاهرة الأخير ومنها "الاعتقال السياسي"، يعود هذا الملف ليتصدر الواجهة من جديد وتحديدا بعد عدم التزام الطرفين الموقعين لما جاء في البيان الختامي.
وكان رئيس الوزراء محمد اشتيه، طالب حكومة حركة حماس في غزة، بالإفراج عن عدد من المعتقلين الذين يزيد عددهم على 80 معتقلا، وفي المقابل طالبت قوى سياسية، أمن السلطة بالإفراج عن معتقلين في سجونها على خلفيات الرأي والتعبير.
ويرى مراقبون أن هذه المخاوف التي يفترضها هذا الملف لها ما يبررها، حيث إن كلا الطرفين وحتى مع "إنجاز هذه القضايا في الحوار الوطني الأخير" لم تعدم الحجج والذرائع، معتبرين أنها قد تهدد بنسف الأجواء الإيجابية التي طبعت العلاقة بين القوى السياسية، وقد تشكل لغما يفجر الاستحقاقات الانتخابية.
قال الكاتب والإعلامي فارس الصرفندي، إنه لا يعقل أن يصدر مرسوم رئاسي بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، في الوقت الذي ينفي فيه كلا الطرفين "حماس" و"السلطة" وجود معتقلين لدى الطرفين، وإصرارهما على الإنكار رغم أن المعتقلين معروفون لدى للجميع وأستطيع أن أذكر أسماء سجناء الرأي لدى الجانبين، لكن ما يحدث أن الطرفين يحاولان التسويق لمرشحيهما في الانتخابات، وما يحدث هو نوع من الدعاية الانتخابية، لكنها تأتي بنتائج عكسية، لأن الشارع لم يعد يصدق أيًا منهما.
وأضاف، خلال لقائه ببرنامج "حوار الليلة" على شاشة "
الكوفية"، إن السلطة في الضفة الفلسطينية وحكومة حماس في غزة لا تعترفان بحقوق الإنسان، لكننا لا ننكر أن الوضع في ظل حكومة اشتية أفضل منه كثيرا عنه في زمن حكومة الحمد الله، وهذا كله لا يعني أن الصورة وردية، بل هناك سجناء على خلفية الرأي والتعبير، لكن كلا الطرفين ينكر ارتكابه أي انتهاكات في هذا الملف.
وتابع، أن المصالحة المجتمعية مهمة جدا في هذه المرحلة، فليس المشكلة أن ننهي الانقسام، بل المهم أن نزيل آثار هذا الانقسام.
من جهته قال الناشط الحقوقي خليل أبو شمالة، إن تبادل الاتهامات بين السلطة الفلسطينية وقطاع غزة في ملف الاعتقال السياسي، يضعنا أمام تساؤل مهم: لماذا كان المرسوم الرئاسي بشأن الحريات العامة؟.
وأضاف، أن المرسوم الذي أصدره الرئيس عباس، بمثابة إقرار بوجود معتقلين سياسيين، ولو لم يكن هناك معتقلون فلمَ صدر المرسوم أصلًا، للأسف إنكار وجود معتقلين لدى الجانبين يشير إلى أننا نعود مرة أخرى لنقطة الصفر.
  وتابع، الطرفان يمارسان الاعتقال السياسي، وهما ضالعان في انتهاكات حقوق الإنسان، وهذا موثق ومعروف والوقائع مثبتة منذ بدء سنوات الانقسام.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق