اليوم الثلاثاء 17 يوليو 2018م

الاحتلال يمنع مؤتمرًا ترعاه السلطة في القدس

09:09 - 14 يونيو - 2018
الكوفية:

القدس المحتلة: منعت سلطات الاحتلال، اليوم السبت، المؤتمر الأكاديمي الرابع بعنوان "الوقف الإسلامي في القدس"، بحجة رعايته من قبل السلطة الفلسطينية.

وأوضحت مصادر صحفية في القدس أن مخابرات الاحتلال وأفراد من الشرطة والقوات الخاصة اقتحمت كلية هند الحسيني- جامعة القدس في المدينة، واقتحمت قاعة المؤتمر الذي دعت إليه- الهيئة الإسلامية العليا وجمعية المحافظة على الوقف والتراث المقدسي- قبل موعد انعقاده بعدة دقائق وحاصرت المتواجدين واحتجزتهم، وأبلغتهم بقرار منع المؤتمر بأمر من وزير الأمن الداخلي "جلعاد أرادن".

وأوضح الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا – والذي احتجز داخل مبنى الكلية وسلم قرار المنع- أن حجة منع المؤتمر هي باطلة والاحتلال لا يريد أي صوت مقدسي يرفع في المدينة المحتلة، وقال:" المؤتمر هو أكاديمي رسالته واضحة للحفاظ على الأوقاف في المدينة المحتلة، ومن حقنا تنظيم هذا المؤتمر فنحن أصحاب الحق، لكن الاحتلال يتصرف ويصدر قرارات انتقامية غير منطقية".

وأوضح المحامي خالد زبارقة أن الاحتلال منع المؤتمر "اليوم ويوم غد الأحد" بحجة رعايته من قبل السلطة، حسب قانون تحديد النشاطات، وقال انقرار منع المؤتمر غير قانوني وهو مس صارخ بحقوق المقدسيين والقيادة المقدسية ووجهاء بيت المقدس، وسياسة الاحتلال تهدف لمنع أي صوت فلسطيني مقدسي يحافظ ويحمي حقوق المقدسيين والوقف الإسلامي.

وقال المحامي حمزة قطينة أن المشهد اليوم بمنع المؤتمر واحتجاز المتواجدين هو أكبر دليل على الخطر الذي يهدد المقدسيين، حيث منعهم الاحتلال اليوم من الجلوس سويا لمناقشة الأخطار المحدقة بالوقف الإسلامي بالمدينة، ورسالة المؤتمر وصلت ويجب المحافظة على الوقف الإسلامي بالمدينة.

هذا واعتقلت مخابرات الاحتلال رجل الأعمال منيب المصري بعد إجباره على الدخول إلى كلية هند الحسيني، كما سلمت استدعاءات تحقيق لعدد من المشاركين في المؤتمر .

وخلال تواجد القوات في محيط الكلية قامت بدفع المتواجدين لإبعادهم عن المكان.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
الاستطلاع

ما رأيك بموقع قناة الكوفية الجديد

ممتاز
62.5%
جيد جدا
37.5%
جيد
0%
مقبول
0%
عدد المصوتين 8
انتهت فترة التصويت
تويتر
فيسبوك