اليوم الخميس 21 يونيو 2018م

حركة فتح تختتم سلسلة افطارات رمضانية في الجزائر

16:16 - 14 يوليو - 2018
الكوفية:

لم يكن تجمع الطلبة وابناء الجالية الفلسطينية فى الجزائر على موائد الإفطار الرمضانية سوى مشهد واحد من مشاهد الترابط بين الطلاب الفلسطينيين المبتعثين للدراسة والتحصيل العلمى والأكاديمى في الجزائر، على أطباق وأكلات فلسطينية  أعدها الطلاب بأنفسهم،  ولكن هموم الوطن وما يتعرض له شعبنا الفلسطينى فى القدس وغزة والضفة الفلسطينية من طرف العدو الصهيونى كانت الدافع الأكبر لحركة فتح لحث  الطلبة على مزيد من التضامن والتأزر والوحدة والتاخى وتنظيم إفطارات رمضانية يومية.

 

في أجواء رمضانية مباركة  أقامت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح "إقليم الجزائر"  إفطارا جماعيا لطلبة فلسطين في الجامعات الجزائرية  وفى عدة ولايات وأحياء جامعية ، شملت طلبة فلسطين في ولاية عنابة، وسكيكدة، وبسكرة، وقسنطينة، وباتنة، وأم البواقي ، وقالمة ، والجزائر العاصمة ، والبليدة ، والمدية ، والشلف ، والاغواط ، وسيدي بلعباس ، وسعيدة ، ومعسكر ،وتلمسان ، وولاية وهران ، وبمشاركة  مميزة  من ابناء الجالية الفلسطينية المقيمة في تلك الولايات والطلبة من مختلف الجامعات والمعاهد. وحضر حفل الافطار قيادات وكوادر من حركة التحرير الوطنى الفلسطينى - فتح أقليم الجزائر- ورحبت حركة فتح بالطلبة الفلسطينيين في مختلف الجامعات والمعاهد ومراكز التكوين المهنى وبأبناء الجالية الفلسطينية المقيمة والذين ساهموا على مدار سنوات أقامتهم على ارض الجزائر بلد المليون شهيد بإظهار الصورة الحقيقية والمشرفة لشعبنا الفلسطينى المناضل والثائر .

 

لم يكن تجمع الطلبة وابناء الجالية الفلسطينية فى الجزائر على موائد الإفطار الرمضانية سوى مشهد واحد من مشاهد الترابط بين الطلبة المبتعثين للدراسة والتحصيل العلمى والأكاديمى في الجزائر ، على أطباق وأكلات فلسطينية  أعدها الطلاب بأنفسهم، وساد جو من المحبة والأخوة بين الطلبة وبين  ابناء الجالية الفلسطينية مجسدين العادات والتقاليد الفلسطينية الاصيلة بهذه المناسبة سائلين المولي عز وجل أن يعيد هذا الشهر الفضيل  علينا وقد تحررت فلسطين من دنس الاحتلال، وأن يعيد هذه المناسبة الكريمة على الشعب الــفلسطيني وشعوب الأمــــة العربية والإسلامية فــــي مشارق الأرض ومغاربها بالخير واليمن والبركات وبموفور الــصحـــــة ودوام السعادة وتحقيق أماني الشعب الفلسطيني باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها الأبدية القدس الشريف  والإفراج عن أسرانا البواسل وعودتهم الى أهلهم وذويهم.

 

ووعدت حركة التحرير الفلسطينى "فتح"  بتواصل مثل هذه الإفطارات سنوياً بإذن الله تعالي كما عبر عدد من الطلاب عن فرحتهم ورضائهم التام عن مثل هذه الافطارات.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
الاستطلاع

ما رأيك بموقع قناة الكوفية الجديد

ممتاز
62.5%
جيد جدا
37.5%
جيد
0%
مقبول
0%
عدد المصوتين 8
انتهت فترة التصويت
تويتر
فيسبوك